رؤيا – شعر محمد الفيتوري

رؤيا – شعر محمد الفيتوري

رؤيا

‎خارجاً من دمائك

‎تبحثُ عن وطن فيك

‎مستغرقٍ في الدموع

‎وَطَن ربَّما ضِعْتَ خوفاً عليه

‎وأمعنتَ في التِّيه.كى لا يضيع

‎أهو تلك الطقوسُ؟

‎!التي ألبستك طحالِبها في عصور الصقيع

‎أهُوتلك المدائن؟

‎تعشق زوارها ، ثم تصلِبُهم فى خشوع

‎أهو تلك الشموس ؟

‎التي هجعت فيك

‎حالمة بمجىءِ الربيع

‎أهُو أَنت؟

‎وقد أبصرتك العيون

‎!وَأبصرتها في ضباب الشموع

*

‎خارجاً من غيابك

‎لا قمر في الغياب

‎ولا مطر في الحضور

‎مثلما أنت في حفلة العُرسِ والموتِ

‎لا شىْ إلا أنتظار مرير

‎وانحناء’’ حزين على حافة الشعر

‎في ليل هذا الشتاء الكبير

‎ترقب الأفق المتداخل

‎في أفُقٍ لم يزال عابراً في الأثير

‎رُبَّما لم تكن

‎ربما كنت في نحلة الماء

‎أو يرقات الجذور

‎ربما كان أجمل

‎!لو أطبقت راحتاك على باقةٍ من زهور

محمد الفيتوري

(1936 – 2015 )

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu
×
×

Cart