مذكرة تفاهم بين “الفجيرة الاجتماعية الثقافية” وجمعية المعلمين

مذكرة تفاهم بين “الفجيرة الاجتماعية الثقافية” وجمعية المعلمين

 وقّعت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مذكرة تفاهم مع جمعية المعلمين بالإمارات، بهدف إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك بين المؤسستين، بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي بين مؤسسات المجتمع المدني المحلي والارتقاء بالعمل التطوعي وإثراء الخدمة المجتمعية، وهو ما ينعكس إيجاباً على المجتمع والأعضاء العاملين في المؤسستين.

وفي إطار الاتفاقية، التي وقعتها صابرين اليماحي نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، وشريفة موسى حسن رئيس مجلس إدارة جمعية المعلمين، ستعمل المؤسستان على تعزيز جهود الشراكة لتحقيق رؤية الدولة في المجالات الثقافية والتربوية والتعليمية والتطوعية والرياضية والولاء والانتماء للوطن، إلى جانب وضع إطار فعال لعلاقات الشراكة بين الطرفين بما يحقق المنفعة المتبادلة، وتنفيذ وتطوير نظام متكامل للتواصل بين الطرفين، من خلال إقامة ندوات وجلسات عصف ذهني ومحاضرات ومؤتمرات، وورش عمل تدريبية لجميع الفئات المستهدفة.

وأكدت صابرين اليماحي، أن هذه التوأمة أضافت إنجازاً آخر في سجل الجمعية، والتي بموجبها ستحرص كلا المؤسستين على خدمة المجتمع بمختلف فئاته، وأضافت: “أن توأمة البرامج بين المؤسستين هو مكسب وطني من خلاله يتم تنشيط الفعاليات الثقافية والتعليمية والتربوية لخدمة المجتمع المحلي، على مستوى إمارة الفجيرة والإمارات عموماً، وهي خطوة من شأنها تطوير نظام مشترك لتنمية المهارات التعليمية والتربوية  والوطنية، في مراكز متخصصة على أيدي نخبة من المتخصصين في شتى المجالات لتنمية القدرات التعليمية بمختلف المستويات”.

من جانبها، قالت شريفة موسى: “نحن سعداء بالشراكة الاستراتيجية مع جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، فالاتفاقية تهدف إلى توطيد التعاون والشراكة وتبادل الخبرات ووضع خطط وبرامج، التي من شأنها أن تسهم في تنمية المجتمع، ولاشك أن التكامل وتظافر الجهود بين جمعيات النفع العام والمجتمع المدني والمؤسسات الحكومية، يصب في خدمة المجتمع والوطن، كما أن هذا التفاهم سيضيف الكثير للمؤسستين من حيث تبادل الخبرات والشراكة بالعديد من المبادرات التي تخدم شرائح مختلفة من المجتمع.

وأشارت موسى إلى أنه سيتم تشكيل فريق مشترك يضع خطة لتنفيذ بنود الاتفاقية وترجمتها إلى مجموعة من المبادرات والفعاليات والبرامج النوعية، التي من شأنها خدمة أهداف الطرفين”.

حضر حفل التوقيع، من جانب جمعية الفجيرة الثقافية، كل من: الدكتور سعيد الحساني رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام، سعيد محبوب أمين السر العام، آمنة الظنحاني المدير التنفيذي للجمعية، وسليمة المزروعي مديرة بيت الشعر في الفجيرة، في حين حضر من جانب جمعية المعلمين، مشعل الخديم أمير السر العام، وخالد الظنحاني عضو الجمعية.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu
×
×

Cart