1.6 مليون عنوان في معرض الشارقة الدولي للكتاب

1.6 مليون عنوان في معرض الشارقة الدولي للكتاب

يشهد معرض الشارقة الدولي للكتاب، في دورته السابعة والثلاثين التي تقام خلال الفترة ما بين 31 أكتوبر و10 نوفمبر  2018، تنظيم 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفاً من مختلف دول العالم، ويستضيف أكثر من 1874 دار نشر من 77 دولة تعرض 1.6 مليون عنوان، منها 80 ألف عنوان جديد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في مقر هيئة الشارقة للكتاب الجهة المشرفة على تنظيم المعرض، تحدث خلاله أحمد العامري، رئيس الهيئة، ومحمد خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، الشريك الإعلامي الرسمي للمعرض، ومحمد العميمي، مدير عام «اتصالات» بالإنابة، الإمارات الشمالية – الراعي الرسمي، ود. أكيما أوميزاوا القنصل العام الياباني، ممثل اليابان ضيف شرف المعرض، وبحضور جمع من ممثلي وسائل الإعلام المحلية.

قدم العامري عرضاً تفصيلاً كشف خلاله برنامج المعرض، وأعداد الضيوف المشاركين، وأبرز ما يتضمنه من فعاليات قائلا: «إن معرض الشارقة الدولي للكتاب اختار (قصة حروف) شعاراً لدورته ال37، ليجسد قيمة الحرف في تاريخ المعرفة الإنسانية، وأثره في فتح أفق الاكتشاف والتواصل بين حضارات العالم».

وأضاف: «تؤكد هذه الدورة من المعرض مركزية الإمارة ومشروعها على خارطة الفعل الثقافي العالمي، لا سيما أنها تشهد تزايداً ملحوظاً في أعداد دور النشر، ومشاركة بلدان للمرة الأولى، ناهيك عن التنوع والغنى على مستوى المؤلفات المعروضة، والفعاليات المقررة، الأمر الذي يكشف الركائز التي قام عليها المعرض برؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث ظل منذ انطلاقته منصة لتلاقي الحضارات، وبناء مختلف أشكال الحوار الإنساني عبر الثقافة والكتاب».

وأوضح العامري أن المعرض سجل في دورته الجديدة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد دور النشر المشاركة تصدرتها دور النشر المصرية بواقع 276 داراً، تلتها الدور الإماراتية ب 150 داراً، ثم اللبنانية ب 122 داراً، مشيراً إلى أن المعرض يشهد هذا العام مشاركة 130 دار نشر جديدة من 12 دولة تشارك للمرة الأولى.وكشف العامري أن جدول الفعاليات الثقافية يضم 272 فعالية يحضرها 154 ضيفاً، بمشاركة 25 دولة، فيما تشتمل فعاليات الطفل على 950 فعالية بحضور 45 ضيفاً وبمشاركة 12 دولة، أما «ركن الطهي» فيخصص 60 فعالية بحضور 15 ضيفاً وبمشاركة 11 دولة، فيما تخصص «محطة التواصل الاجتماعي» أكثر من 136 فعالية وورشة عمل متخصصة يشارك فيها عدد من رواد ومشاهير الإعلام الجديد.

وفي ما يتعلق بضيف شرف المعرض قال العامري: «سيتم تنظيم أكثر من 100 فعالية موزعة بين محاضرات وورش بمشاركة 13 كاتباً وفناناً ومبدعاً من اليابان، يقدمون حفلات متنوعة تجمع بين الموسيقى الكلاسيكية، والموسيقى الشعبية، وحفلات تواقيع الكتب».

واستعرض العامري قائمة أبرز ضيوف المعرض من كبار الشخصيات والرموز الثقافية والفكرية الذين يشكل حضورهم إضافة نوعية لفعاليات المعرض، منهم: الجزائرية أحلام مستغانمي، والمصري أحمد مراد، والدكتور طالب الرفاعي، وأمير تاج السر، والشاعر الفلسطيني الأردني إبراهيم نصر الله، واللبنانية علوية صبح، ود. أحمد عمارة من مصر.

ومن دولة الإمارات العربية المتحدة يشارك راشد عبدالله النعيمي، وعمر غباش، سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، والروائي سلطان العميمي، والشاعرة خلود المعلا، والشاعرة والكاتبة صالحة غابش، والممثل والمخرج د.حبيب غلوم، إلى جانب مجموعة كبيرة من الكتاب والأدباء والشعراء والمثقفين العرب.

ويشارك في المعرض قائمة مميزة من الشخصيات والكتاب من مختلف دول العالم، منهم: جيمز منتغامري، د. ليونارد مولودينو، إيما غانون، جايمز باركنسون، أيه جي، نجوى ذيبان، هنّا فيليدينع، أفيانتي أرماند.

ويجمع المعرض أسماء وشخصيات أدبية وثقافية هندية مثل: غرو غوبال داس‎، نندتا داس، ك. في. شمسودهين، كارن تهابر، بركاش راج، سها علي خان، وليلي سينغ.

وقال محمد خلف: «إن العلاقة التي تربط مؤسسة الشارقة للإعلام مع المعرض، ليست علاقة رعاية إعلامية وحسب، وإنما هي سلسلة علاقات طويلة، أولها التكاملية والشراكة التي نلتقي بها في مشروع إمارة الشارقة الكبير، ذلك المشروع الذي أسس له صاحب السمو حاكم الشارقة، حين وضع المعرفة والثقافة أعمدة صلبة لتشييد معمار الإمارة الحضاري».

وقال محمد العميمي: «نفخر في اتصالات أن نكون راعياً رئيسياً لهذا الحدث المرموق، الذي نعده مناسبة وطنية تعكس الصورة الحقيقية المشرقة للواقع الثقافي والحضاري الذي باتت عليه الإمارات، وإبراز الهوية الحضارية والأصالة التاريخية لإمارة الشارقة، مدينة العلم والنور، وسفيرة الثقافة العربية إلى العالم».

أما د. أكيما أوميزاوا فتوجه بالشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على دوره الثقافي والإنساني، مشيراً إلى أن اليابان تفخر بأن تكون ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب.وأوضح أن اليابان تقدم خلال مشاركتها جوانب متعددة من الثقافة اليابانية، تعرضها تسع مؤسسات من كبرى الشركات والهيئات الثقافية اليابانية، التي يستضيف جناحها نخبة من الروائيين اليابانيين، كما تنظم عدة حفلات للموسيقى الكلاسيكية، والشعبية، إضافة إلى ما يعرضه الجناح من فنون المأكولات والملبوسات التقليدية اليابانية.

وكشف المؤتمر الصحفي تفاصيل الدورة الرابعة لمؤتمر المكتبات الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب سنوياً بالشراكة مع جمعية المكتبات الأمريكية من 6 وحتى 8 نوفمبر/‏ تشرين الثاني القادم.

وتعقد خلال المؤتمر سلسلة ورش يشارك فيها 400 مختص من أمناء المكتبات الأكاديمية والعامة والمدرسية والحكومية والخاصة من المنطقة والولايات المتحدة ودولٍ أخرى، كما يتحدث خلال جلساته وفعالياته 20 متحدثاً متخصصاً من مختلف أنحاء العالم.

ويعقد قبل افتتاح المعرض، خلال الفترة من 28 لغاية 30 أكتوبر الجاري «مؤتمر الناشرين» بالتعاون مع كلية النشر في جامعة نيويورك، إذ يشهد في عامه الثامن على التوالي مشاركة واسعة من الناشرين، الذين يحظون بفرصة حضور سلسلة من الندوات والورش التدريبية التي تتناول مواضيع متنوعة حول صناعة النشر وسبل تطويرها، ويشارك فيه 460 ناشراً ومتخصصاً في مجال الحقوق، والترجمة من مختلف دول العالم.

ويُعتبر برنامج «مواعيد المتخصصين»، جُزءاً رئيسياً من معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث يجذب أهم خبراء الحقوق في مجال الكتاب من أكثر من 71 دولة، ويقدم منحة مالية تبلغ قيمتها 300 ألف دولار أمريكي كتمويل لاتفاقيات الحقوق التي يتم إبرامها خلال البرنامج. ويحظى المعرض بمجموعة من الرعايات والشراكات الاستراتيجية التي تضم كلاً من: الراعي الرسمي – شركة اتصالات، والشريك الإعلامي الرسمي – مؤسسة الشارقة للإعلام، والشريك الإعلامي – مؤسسة أبوظبي للإعلام، والراعي الإعلامي – قناة العربية، والشريك الاستراتيجي – مركز إكسبو الشارقة، والشريك الصحفي – دار الخليج.

 

  • 4
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    4
    Shares
Close Menu
×
×

Cart