رحيل الفنان السوداني صلاح بن البادية

رحيل الفنان السوداني صلاح بن البادية

عن عمر ناهز 82 عاماً رحل الفنان السوداني الكبير صلاح بن البادية، اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 بعد تعرضه لأزمة صحية خلال تواجده بالعاصمة الأردنية عمان للعلاج.

وكان أخر ظهور للفنان الراحل صلاح بن البادية في حفل “فرح السودان” خلال توقيع اتفاقية الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، وقوى الحرية والتغيير في حضور عدد من الرؤساء والوزراء العرب والأفارقة والأجانب، حيث قدم أبن البادية بالحفل أغنيته الشهيرة “يلا يا تاريخ تعال”.

وكان الفنان الكبير صلاح بن البادية قد وصل إلى المملكة الأردنية الهاشمية في الثامن من سبتمبر الجاري بغرض العلاج والاستجمام

ولد الفنان الراحل صلاح إبن البادية، واسمه الحقيقي صالح الجيلي محمد أبوقرون في العام (١٩٣٧) بمنطقة ” أم دوم ” التي نشأ وترعرع فيها إضافة لمنطقة ” أبو قرون “، وإشتهر بإبن البادية بسبب ارتباطه وحبه الكبير بها .

بدأ في اكتشاف جماليات الموسيقى والغناء، من خلال المدائح النبوية وحلقات الذكر والأناشيد الدينية، قبل أن يكتشف عبر الإذاعة المصرية السحر الكامن في صوت كوكب الشرق أم كلثوم، وقال عنها “حينما أستمع لأم كلثوم أنفصل تماماً عن المحيط الخارجي في الأسرة وأعيش مع صوتها وأستغرق تماماً في حفلاتها حتى تنتهي”.

قدم بن البادية ما يزيد على 117 أغنية منها، “أول حب”، “عايز أكون”، “طبع الزمن”، “سال من شعرها الذهب”، “أسير الغرام”، “دموع الشوق”، “افرحي يا بلادي”، “حسنك أمر”، “رحلة عيون”، “حب الأديم” والعديد من آل أغنيات والمدائح النبوية.

شارك ابن البادية في العمل السينمائي وقدم الفيلم التسجيلي “مصر” لتلفزيون السودان سنة 1965 للمخرج أحمد عاطف، وقام أيضًا ببطولة الفيلم الرائي السوداني “تاجوج ” من إخراج جاد الله جبارة، وبعدها أنتج وشارك في بطولة فيلم حمل اسم أغنيته الشهيرة “رحلة عيون”، مع الفنان محمود المليجي والفنانة سمية الألفي، من إخراج أنور هاشم.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu