فلسفة وجمال في معرض “تمازج” بمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية

فلسفة وجمال في معرض “تمازج” بمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية

انطلقت في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية مساء يوم الأربعاء 10 ابريل 2019 فعاليات المعرض الفني” تمازج” للفنان الدكتور رياض معتوق، بحضور الدكتور محمد عبد الله المطوع عضو مجلس الأمناء وحشد من الفنانين والإعلاميين والمهتمين.

حيث تجول الحضور برفقة الفنان في أرجاء المعرض الذي امتاز بالعمق الفكري وعكس بعضاً من طرق وأساليب البناء الجمالي حسب شروحات قالها الفنان لضيوف المعرض أنه مزج عناصر كثيرة وأدخلها الفرن الحراري لتأخذ شكلاً نهائياً فيه القوة والجمال والعمق معاً.

جاء المعرض موزعاً بين الجداريات والتلوينات الخزفية التي تتميز بقدرتها على التكثيف والاختزال ذات الدلالة الفلسفية رغم بساطة مظهرها، حيث يتم التركيز على المسطحات البصرية خزفياً وتتراوح أحجامها بين 30 و50 سم ميزتها الأساسية هي التوافق والانسجام. وقد استخدم الخزاف رياض معتوق في عمله الطين والألوان ومواد أخرى لتصبح سمة المعرض الأساسية هي “التمازج”.

وفي ختام الجولة قدم الدكتور محمد عبد الله المطوع عضو مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية درعاً تذكارية للفنان رياض معتوق وشكره على جهده المبذول في هذا المعرض المتميز وتمنى له المزيد من التقدم والنجاح، وبدوره شكر الفنان رياض معتوق مؤسسة العويس الثقافية التي أتاحت له الفرصة لعرض أعماله في مؤسسة ثقافية عريقة.

ولد د. رياض معتوق في بغداد ودرس في أكاديمية الفنون الجميلة بجامعة بغداد حيث نال درجة الدكتوراه في اختصاص الخزف عام 1996، عمل أستاذاً لمادة الفخار والخزف والتصوير الجداري في كلية العمارة والفنون – جامعة درنة – ليبيا – لتدريس منذ 1997 ولغاية 2000، وعمل أستاذ في كلية الفنون الجميلة – جامعة بغداد – لتدريس مادة الفخار العملي والجداريات والتزجيج والنحت الفخاري.

شارك في مجموعة معارض داخل وخارج العراق، وحاز على جوائز تقديرية في نقابة الفنانين العراقيين في بغداد، وعلى الميدالية الذهبية للمهرجان الدولي للفنون التشكيلية في تونس، كما حاز على جائزة الخزف في معرض المرئي والمسموع /متحف الشارقة للفنون 2004، وغيرها من الجوائز والتكريمات.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu