عامر العبيدي وإياد الموسوي يعرضان ” ذكريات الهجرة” الأربعاء المقبل  في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية

عامر العبيدي وإياد الموسوي يعرضان ” ذكريات الهجرة” الأربعاء المقبل في مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية

تنظم  مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافيةمعرضاً فنيا مشتركاً بعنوانذكريات الهجرة

للفنانين عامر العبيدي وإياد الموسوي وذلك فيالسابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء 31 أكتوبر2018 في قاعة المعارض، بمبنى المؤسسة، شارعالرقة، دبي.

ينتمي عامر العبيدي إلى الجيل الثاني منالفنّانين التَشكيليين بعد جيل الرواد في العراق، فقد ساهم بشكل متواصل في تطوير أساليبالتَشكيل العراقي، وإدخال الحداثة في الطرحوالمعالجة التشكيلية، رغم أنه كان يتناول الفلكلورالعراقي وقصصه المتنوعة، وخاصة جوانبهاالروائية والدرامية في أعماله.

فهو ما زال قديراً في طروحاته الفنية، إذ استمر فيعطائه الفني ليحوّل اللوحة إلى توليفات لونيةزاخرة بالقصص الشعبية والعناصر البصريةالكثيرة، التي تعكس تنوعاً لونياً ومفردات بصريةموجودة في طيات وتفاصيل القصص والرواياتوالحكايات الشعبية في العراق.

كان له دور وفضل على الحركة التشكيلية فيالعراق، إذ شجع ودعم العديد من الفنانين الشبابمن خلال موقعه الرسمي، وساعدهم في اقتناءأعمالهم من قبل مؤسسات ومتاحف عدة، واستمرذلك لثلاثة عقود تقريباً.

أما الفنان إياد الموسوي له ذات نظرة متجددة فيالفن ، لما تتمع به من مشاهداته الطفولية لبيوتالطين في القرى العراقية والرموز الشعبية، التيتؤكد على أصالة الموروث الشعبي العراقي الذي لنيتكرر في الطابع التكويني والفلكلوري، فهو حسكامن في أعمال الفنان العراقي غالباً، الذي يجسدبيئته في أبهى صورها الحديثة.وقد بانت علىأعماله الوحدات والزخارف على أبواب وشبابيكهذه البيوت، كما يجد المء في منحوتاته ولوحاتهرائحة الطين الممزوجة بألم العراقيين، والوحشةالتي عاشها ولايزال يعيش تحت وطأتها أبناءالرافدين .

عامر العبيدي في سطور

ولد الفنان التشكيلي عامر العبيدي سنة 1943م، درس الفن في معهد الفنون الجميلة ثم في أكاديميةالفنون/ بغداد العراق وتخرّج منها 1968 – 1969م. شغل منصب مدير عام المتحف الوطني للفنالحديث من عام 1973 إلى عام 1983م، ثم شغلمنصب مدير عام دائرة الفنون التشكيلية في عام1993م ، وقد حاز جوائز دولية عدة في الفنالتشكيلي، وله جدارية من السجاد في مطار الملكعبد العزيز وفي مطارات العراق وبعض المؤسساتوساحة الاحتفالات، وأقام معارض فردية عدة فيالعراق وخارجه من عام 1970 إلى يومنا الحاضر.

اياد الموسوي في سطور

درس تاريخ الفن والنقد الفني كعالم مستقل لأكثرمن خمسة وثلاثين عاماً، أقام أكثر من 15 معرضاً فنياً منفرداً في أنحاء العالم: الكويت، المغرب، كندا، المملكة المتحدة، تونس، العراق والإمارات العربيةالمتحدة، حصل على منحة روسو وفرميت وأقام فيمركز بانف بألبرتا بكندا، شارك في مهرجان الفنوالثقافة، باستوديو الفن بأصيلة، المغرب لسنواتعدة. تقتنى أعماله من قبل متحف الفن الحديثوبنك الفن في أوتاوا، كندا،  إضافة إلى مقتنياتالأفراد والمؤسسات.

  • 87
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    87
    Shares
Close Menu
×
×

Cart