• ولد في ديرة، دُبي عام 1935م.
  • درس في الكتاتيب ثم التحق بالمدرسة الأحمدية، ودرس على يد المطاوعة علوم العربية وشيئاً من الحساب والعلوم الدينية.
  • شغف بالقراءة وجمع الكتب منذ صغره، وقرأ في الأدب العربي والتاريخ والسير لكبار الكتاب القدامى والمحدثين.
  • التحق بوظيفة صغيرة في بلدية دُبي عند تأسيسها عام 1957، وتدرج في مناصب عدة، وأصبح سكرتير المجلس البلدي، وكاتباً لمضابط المجلس، وتدرب أثناء ذلك على الكتابة، وهناك سجل كامل لهذه المضابط بقلمه في بداية الستينيات من القرن المنصرم.
  • وصل إلى منصب نائب مدير البلدية – بدرجة مدير، ومثـّل البلدية في مؤتمرات وندوات عالمية وعربية عدة عن البلديات، والتحق بدورات دراسية في الحكم المحلي من مصر وبريطانيا، وشغل منصبه في البلدية طوال 22 عاماً حتى تركه لها في سبتمبر 1979 ليزاول أعمالاً تجارية وصناعية خاصة.
  • شارك في بعض اللجان التمهيدية لقيام اتحاد الإمارات العربية المتحدة، أثناء مشروع الاتحاد التساعي كلجنة البلديات والأراضي والأملاك والإعلام.
  • ساهم في تأسيس أول مكتبة عامة في الإمارات – مكتبة دبي العامة، وكذلك متحف الفهيدي، كما شارك في تأسيس مجلة «أخبار دُبي»، وكان من أوائل كتابها.
  • كتب المئات من المقالات في الصحف والمجلات والدوريات في التاريخ والأدب والنقد والفكر والسياسة وتراجم الأشخاص والترجمة، وشارك في كثير من الندوات الفكرية والثقافية.
  • تولى رئاسة اتحاد الكتاب في الإمارات من 1987-1992م.
  • شارك في تأسيس جائزة سلطان بن علي العويس الثقافية، كما تولى رئاسة مجلس أمنائها لمدة ستة عشر عاماً، ونال تكريماً من مؤسسة العويس الثقافية في العام 2008.
  • شغل منصب الرئيس لجمعية الإمارات لحقوق الإنسان منذ تأسيسها في العام 2006 وحتى العام 2015، كما ساهم في تأسيس مؤسسة الجليلة.

عضو في عدد من الجمعيات والاتحادات والمؤسسات العامة منها:

  • ندوة الثقافة والعلوم
  • المنظمة العربية لحقوق الإنسان
  • اتحاد كتاب وأدباء الإمارات
  • مؤسسة الجليلة
  • جمعية أصدقاء النخلة
  • يعتبر أول ناقد أدبي في الإمارات وأول كاتب تراجم، وأول من كتب كتاباً عن كتب صدرت عن الإمارات.
  • له زاوية في جريدة «الخليج» في الملحق الرمضاني المعروفة بـ«كشاكيل ملونة»، تجمع بين الأدب والتاريخ والنقد، وموضوعات عدة تتعلق بالتراث الإماراتي منذ العام 2000.
  • حصل على العديد من الجوائز والتكريمات أهمها:
  • جائزة شخصية العام الثقافية من ندوة الثقافة والعلوم بدولة الإمارات العربية المتحدة لعام 1998.
  • جائزة مؤسسة تريم عمران التقديرية للرواد في المجال الثقافي عام 2007،
  • جائزة جمعية الصحافيين، وذلك عن تأسيسه لمجلة «المجمع».
  • في الثاني من فبراير عام 2011 قلدّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، رعاه الله، وشاح محمد بن راشد على إنجازاته وعطاءاته في خدمة المجتمع والإنسان، والمشاركة في الأعمال الإنسانية والأنشطة الاجتماعية.
  • صدر له كتب عدة وهي:
  • مُرشد بلدية دُبي، بالاشتراك مع أ. كمال حمزة عام 1961.
  • تريم عمران، لمحات من حياته.
  • البردة المباركة ونهجها.
  • قراءات في كتب من الإمارات.
  • سلطان العويس، الجائزة… والشعر.
  • الصور الإبداعية في شعر سلطان العويس.
  • عبدالله عمران تريم الشخصية الجامعة.
  • هموم وطنية.
  • أنغام من الوجدان.
  • قراءة في كتابي «رؤيتي» و«ومضات من فكر» للشيخ محمد بن راشد.
  • الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سباق الزمن.

وهناك أكثر من مؤلف جاهز للطبع.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •