قصيدة اللهب القدسي – شعر محمد سليمان الأحمد

قصيدة اللهب القدسي – شعر محمد سليمان الأحمد

تأنّق الدوح يرضر بلبلا غردا
من جنّة الله قلبانا جناحاه
يطير ما انسجما حتّى إذا اختلفا
هوى . و لم تغن عن يسراه يمناه
ألخافقان معا فالنجم أيكهما
و سدرة المنتهى و الحبّ : أشباه
أسمى العبادة ربّ لي يعذّبني
بلا رجاء و أرضاه و أهواه
و أين من ذلّة الشكوى و نشوتها
ند المحبّين عزّ الملك و الجاه
تقسّم الناس دنياهم و فتنتها
و قد نفرّد من يهوى بدنياه
ما فارق الريّ قلبا أنت جذوته
و لا النعيم محبّا أنت بلواه
غمرت قلبي بأسرار معطّرة
و الحبّ أملكه للروح أخفاه
و ما امتحنت خفاياه لأجلوها
و لا تمنّيت أن تجلى خفاياه

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu