«ثقافية الشارقة» تحتفي بالخط العربي

«ثقافية الشارقة» تحتفي بالخط العربي

تعرض دائرة الثقافة خلال مشاركتها في معرض ساوباولو جانباً من جهودها المحلية والدولية في تعزيز الحراك الثقافي، ورفد المكتبة العربية بإصدارات جديدة، وتوثيق ذاكرة الإنتاج الإبداعي والمعرفي بكامل مستوياته، حيث تقدم تعريفاً حول إصداراتها من مجلات وكتب وترجمات، وتستضيف الخطاط خالد الجلّاف لتقديم سلسلة ورش في الخط العربي.
وتنقل الدائرة في جناحها المشارك رؤية مجلة الشارقة الثقافية، مجلة الرافد عبر أعداد متنوعة منها، كما تنقل إصداراتها في جائزة الشارقة للإبداع العربي، وجائزة النقد العربي، إضافة إلى ما طبعته من مؤلفات حول المسرح والتراث العربي والإسلامي. 
وعلى منصة الخطاط الإماراتي خالد الجلاف في جناح الشارقة يصطف طابور طويل من الجمهور البرازيلي للحصول على اسمه مكتوباً باللغة العربية، والتعرف إلى فنون الخط العربي، حيث يعمد الجلاف إلى تقديم شرح حول أنواع الخطوط مثل الديواني، والثلث، والنسخ، مضيئاً على تاريخ الفن الإسلامي والعربي. 

حول أهمية المشاركة وحضور الدائرة في البرازيل يقول رئيس دائرة الثقافة، عبد الله العويس: «إن حضور الدائرة يكشف حجم الجهد الذي راكمته الشارقة طوال خمسة عقود من العمل، برؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث شيدت علاقات متينة مع مختلف ثقافات العالم، وفتح نوافذ للحوار والتواصل معهم، للحد الذي باتت نافذة عالمية للإطلالة على الثقافة العربية والإسلامية».
وأضاف: «تتشارك الدائرة مع مؤسسات الشارقة الثقافية في تمثيل الإمارة بالبرازيل، ونحن إذ نحتفي بالإمارة فإننا نحتفي بجانب من إنجازاتها وجهودها الكبيرة». 

.جريدة الخليج

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu