لص في منزل شاعر  – شعر عبدالله البردوني

لص في منزل شاعر – شعر عبدالله البردوني

شكرا ، دخلت بلا إثاره
وبلا طفور ،، أو غراره
لما أغرت خنقت في
رجليك ضوضاء الإغاره
لم تسلب الطين السكون ،
ولم ترع نوم الحجاره
كالطيف ، جئت بلا خطى
وبلا صدى ، وبلا إشاره
أرأيت هذا البيت قزما،
لا يكلفك المهاره ؟
فأتيته ، ترجو الغنائم ،
وهو أعرى من مغاره

***

ماذا وجدت سوى الفراغ
هرّة تثتم فاره
ولهاث صعلوك الحروف
يصوغ ، من دمه العباره
يطفي التوقد باللظى
ينسى المرارة ، بالمراره
لم يبق في كوب الأسى
شيئا حساه إلى القراره

***

ماذا ؟ أتلقى عند صعلوك البيوت
، غنى الإماره
يا لصّ ، عفوا إن رجعت
بدون ربح ، أو خساره
لم تلق إلا خيبة
ونسيت صندوق السجاره

عبد الله البردوني

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu