25 ألفاً يملكون لوحة لبيكاسو

25 ألفاً يملكون لوحة لبيكاسو

«اشترى» 25 ألفاً من رواد الإنترنت عبر منصة سويسرية لوحة لبيكاسو لن يتمكنوا من تعليقها في منزلهم إلا أنه في وسعهم تأملها للمرة الأولى مع عرضها في جنيف.

وغالباً ما يبتاع زبائن موقع «كوكا» السويسري للتبضع على الانترنت مجموعة من الحقائب أو آلة أو تذكرة سفر إلى مراكش بأسعار مخفضة. لكن في كانون الأول (يناير)، عرضت عليهم هذه المنصة التي أطلقت عام 2005 تحت شعار «نفعل أي شيء إكراماً لكم» اقتناء لوحة «تمثال نصفي لفارس» لبابلو بيكاسو (1968) في مقابل مليوني فرنك سويسري.

وفي ثلاثة أيام، اشترى 25 ألف شخص الحصص المعروضة للبيع بقيمة 50 فرنكاً والمقدر عددها بأربعين ألفا وباتوا يملكون كلّهم هذه اللوحة البالغ حجمها 58 سنتمتراً طولاً و28.5 عرضاً.

ولا شك في أن هدف «كوكا» الأصلي كان «إثارة ضجة» للترويج لمنصتها، لكنها أرادت أيضا وضع مجال الفنون الذي يعتبر عادة «مغلقا وضبابيا» في متناول الجميع، وفق باسكال ميير (37 عاماً) مدير الشركة ومؤسسها. وقد لجأت المجموعة إلى خبراء للتحقق من «صحة نسب اللوحة» وأيضاً لضمان عرض «السعر الملائم لعمل فني كهذا». وبات يتعين على هذه الكوكبة الواسعة من المالكين تقرير مصير التحفة وبت مسائل عدة مثل موقع عرضها.

وكان متحف الفنون الحديثة والمعاصرة في جنيف (مامكو) أول مؤسسة تستضيف هذا العمل اعتباراً من يوم الجمعة.

ويتسنى لكلّ شخص من هؤلاء مزوّد ببطاقة مرقمة مع صورة للوحة، زيارة المتحف لتأمل هذا العمل الفني مجاناً.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu
×
×

Cart