رحيل الكاتب المسرحي الأمريكي نيل سايمون

رحيل الكاتب المسرحي الأمريكي نيل سايمون

رحل يوم الأحد 26 أغسطس 2018 الكاتب المسرحي الأمريكي نيل سايمون عن 91 عاما، الذي يعد أحد أبرز وأشهر كتاب المسرح بمزجه الفكاهة بالدراما في أعمال مثل (ذا أود كابل) و(ذا جودباي جيرل) و(لوست إن يونكرز).  وكان ظهور مسرحية جديدة لسايمون كل موسم مسرحي تقريبا من أهم عناصر برودواي منذ عام 1960 وحتى منتصف التسعينيات ليصبح أحد أهم كتاب المسرح الأمريكيين.

ولد سايمون عام 1927 في الولايات المتحدة، حيث نشأ وسط جو ثقافي، وتزوج خمس مرات بينها مرتان من الممثلة ديان لاندر. وله ثلاث فتيات من زيجاته المختلفة.

وكتب أكثر من أكثر من 40 مسرحية امتزجت فيها الفكاهة والحركة وحظيت بإعجاب كبير وكان أحيانا يتحول في مسرحياته من الملهاة إلى الميلودراما بعبارة واحدة. وفي وقت ما سجل رقما قياسيا بعرض أربع مسرحيات له في وقت واحد في برودواي.

حصل سايمون على جائزة توني عن ثلاث من مسرحياته (ذا أود كابل) و(بيلوكسي بلوز) و(لوست إن يونكرز) وجائزة رابعة عن مجمل أعماله المسرحية. وتم ترشيحه لجائزة توني 13 مرة.

وتأثرت طفولته بانفصال والديه وفي بادئ حياته المهنية لم يكن حريصا على تصوير هذا الألم خشية أن يجعل ذلك مسرحياته سوداء ولكن في وقت لاحق استخدم تجربته المؤلمة هذه لإعطاء أعماله مزيدا من العمق. ولكن هدفه الرئيسي كان الترفيه.

وأصبح سايمون ثريا بفضل أعماله التي تحول الكثير منها إلى أفلام سينمائية مما زاد من ثرائه وحصل على أربع ترشيحات لجائزة الأوسكار. ومن بين أعماله التي تحولت إلى أفلام (بيرفوت إن ذا بارك) و(بلازا سويت) و(برايتون بيتش ميموريز) و(بيلوكسي بلوز) و(برودواي باوند). كما تحولت مسرحية (ذا أود كابل) إلى مسلسل تلفزيوني حقق نجاحا.

وتسلم سايمون جائزة مركز كنيدي في عام 1995 من الرئيس الأمريكي آنذاك بيل كلينتون تكريما له على أعماله.

 

نيل سايمون (1929 ـ 2018)

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu