الشارقة تنظم رحلة في ربوع الكويت تاريخا وتراثا وفكرا على مدى 6 أيام

الشارقة تنظم رحلة في ربوع الكويت تاريخا وتراثا وفكرا على مدى 6 أيام

أسبوع التراث الكويتي ينطلق في قلب الشارقة في التاسع عشر من نوفمبر الجاري، وتستمر 6 أيام.

 تنطلق فعاليات أسبوع التراث الكويتي في قلب الشارقة الاثنين، التاسع عشر من نوفمبر الجاري، وتستمر 6 أيام، حتى الرابع والعشرين منه، في مركز فعاليات التراث الثقافي “البيت الغربي” بقلب الشارقة، حيث يتعرف خلالها جمهور وعشاق التراث على مختلف مكونات وعناصر التراث الكويتي، من فنون شعبية وتراثية وموسيقى وطرب أصيل، ومأكولات شعبية، بالإضافة إلى الإطلالة على المشهد التشكيلي في الكويت من خلال المعرض الذي يستضيفه معهد الشارقة للتراث في اليوم الأول من أيام أسبوع التراث الكويتي، وتشكيلة غنية ومميزة من الفعاليات والأنشطة والبرامج الفكرية التي تعكس تنوع وعراقة وغنى التراث الكويتي الذي يتقاطع في الكثير من الملامح الأساسية والعامة والتفاصيل مع التراث الإماراتي خصوصاً، والخليجي والعربي عموماً.

ويأتي أسبوع التراث الكويتي ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، حيث يستضيف من خلاله إحدى الدول العربية الشقيقة أو الأجنبية الصديقة، لعرض وتقديم بعض ملامح وعناصر ومكونات تراثها، تحت شعار “تراث العالم في الشارقة”.

وأفاد الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث بأن لدى الأشقاء في دولة الكويت تراثا عريقا ومتنوعا، ويشكل أسبوع التراث الكويتي الذي ينظمه المعهد ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، فرصة للزوار والجمهور وعشاق التراث والباحثين والمختصين، للتعرف عن كثب على تراث الأشقاء الكويتيين بمختلف مكوناته وعناصره التي تتقاطع وتتشارك مع التراث العالمي والتراث العربي في الكثير من العناصر والملامح، في ظل خصوصية تميزه عن غيره.

التراث الكويتي يتميز بعراقته وثرائه، كما أن الثقافة الكويتية حافلة بمختلف الفنون الشعبية والآداب وغيرها

وأشار إلى أن التراث الكويتي يتميز بعراقته وثرائه، كما أن الثقافة الكويتية حافلة بمختلف الفنون الشعبية، من رقصات وأغاني تعود بأصولها لعصور قديمة جداً، ولها دور في تحديد معالم الهوية الكويتية، وهنا في قلب الشارقة، على مدار 6 أيام، سنكون على موعد مع رحلة في ربوع الكويت، تاريخاً وتراثاً وفكراً.

وأوضح المسلم أن أسبوع التراث الكويتي سيكون حافلاً ومميزاً، بدءاً من الافتتاح بحضور رئيس المعهد وممثلي البلد الضيف والجمهور، وممثلي وسائل الإعلام، مروراً بجولة في المعرض الكويتي في البيت الغربي الذي يتضمن السفن الخشبية، والإكسسوارات التراثية، وعرض أسطوانات وبشتختات، ونسج السدو، بالإضافة إلى المطبخ الكويتي والحلويات الكويتية، وعروض من التراث الفني الكويتي تقدمها فرقة سلطان المفتاح للفنون الشعبية والتراثية.

ولفت إلى أن عشاق التراث في المنطقة الشرقية بكلباء سيكونون على موعد مع يوم التراث الكويتي على شاطئ كلباء، كما أن جمهور وعشاق الفن التشكيلي، لهم حصة وافية من خلال افتتاح معرض الفن التشكيلي للفنانين جاسم محمد علي، ومساعد فهد البلوشي، وابتسام محمد العصفور، ويشهد الباحثون والمختصون والمهتمون الثلاثاء ندوة بعنوان التراث الكويتي في المسرح والتلفزيون والإذاعة، يقدمها الفنان محمد المنصور، والفنان سعد الفرج، ويديرها الدكتور وليد السيف، وندوة بعنوان نسج السدو، تقدمها الشيخة ألطاف سالم العلي الصباح، الرئيسة الفخرية لجمعية السدو الحرفية، والأربعاء ندوة بعنوان فن السنكني يقدمها الدكتور حمد الهباد، أستاذ ودكتور في قسم الآلات الأوركسترالية في معهد العالي للفنون الموسيقية، بمشاركة فرقة سلطان المفتاح للفنون الشعبية والتراثية.

صحيفة العرب

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu