“رمادي داكن” جديد طالب الرفاعي في القصة القصيرة

“رمادي داكن” جديد طالب الرفاعي في القصة القصيرة

صدر حديثا عن دار ذات السلاسل في الكويت، مجموعة قصصية جديدة بعنوان “رمادي داكن”، للقاص والروائي الكويتي طالب الرفاعي وهي التاسعة ضمن مجموعاته القصصية، وجاء في مقدمة المجموعة تمهيد للكاتب:

(هذه ليست مختارات، بل هي قصص جديدة، بالرغم من قِدم تواريخ كتابِة بعضها. فلقد قمتُ بإعادة كتابتها وقراءتها، والاشتغال عليها لتجديد عمارة بنائها، مرة، ومرتين، وعشر، وعشرين، وأكثر. وذلك بناء على وعيٍ وموقفٍ متجددين من قضايا الإنسان والواقع والإبداع).

ضمن المجموعة 25 قصة متنوعة المواضيع والأهداف‘ وقد جاءت كالتالي: لحية وشارب ، قرب المدخل، قط صغير، دويتو، أم، لوحة للهواء، قراءة معطّرة، جيش نمل، صورتان، زجاج أعمى، العم خليفة، وضحى، محيسن، حذاء أسود، قتل حلو، الثالث، لكن لا يتحرّك، ظل على جدار، سأكون، طبق الأصل، رجل، فأر صدر، عبدالهادي، درج نازل، رسائل موج.

“ومن أجواء هذه الأخيرة نختار: أنا والكتاب والراديو.. الأخبار ما عادت تحمل إلا المآسي، لكني أتابعها بين ساعة وأخرى، وكأني أنتظر خبرًا لا يأتي. قرص الشمس الخجِل يقترب من ملامسة وجه البحر. تسحرني القبلة الذائبة بين قرص الشمس ورقرقة الماء. تستبيح حمرة الحياء وجه القرص، لحظة يحتضنه البحر، قبل أن يلتحما، وتغطس الشمس في بلل البحر لتمضّي ليلها في قاعه”.

يذكر أن طالب الرفاعي قاص وروائي كويتي من مواليد عام 1958 بدأ الكتابة منتصف السبعينيات. ترجمت بعض أعماله إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية.رأس لجنة التحكيم لجائزة البوكر العربية في دورتها الثالثة 2010. هو مؤسس ومدير الملتقى الثقافي في الكويت. وكذلك مؤسس ومدير جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية. يعمل استاذ زائرا لمادة الكتابة الإبداعية في الجامعة الأمريكية في الكويت.

من مجموعاته القصصية: أبو عجاج طال عمرك، دار الآداب، بيروت 1992، أغمض روحي عليك، دار الآداب، بيروت 1995، مرآة الغبش، دار المدى، دمشق 1997، حكايا رملية، دار المدى، دمشق 1999، شمس “مختارات قصصية”، القاهرة 2005، سرقات صغيرة، دار الشروق، القاهرة2011، الكرسي، دار، الشروق، القاهرة، 2012، نوّير قصة للناشئة، دار كلمات، الشارقة، 2016.

 وله في الرواية، ظل الشمس، دار شرقيات، القاهرة، 1998، رائحة البحر دار المدى، دمشق،2002، سمر كلمات، دار المدى، دمشق 2006، الثوب، دار المدى، دمشق 2009، في الهُنا دار بلاتينيوم، الكويت 2014، النجدي، دار ذات السلاسل، الكويت، 2017.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu
×
×

Cart