عبد الخالق الركابي : القصة .. الرواية .. المسرحية
الدورة الخامسة عشرة 2014 – 2015

  • ولد سنة 1946، في محافظة واسط ، قضاء بدرة، العراق.
  • تخرّج في جامعة بغداد ، أكاديمية الفنون الجميلة عام 1970.
  • عمل في التدريس الثانوي تسع سنوات قبل أن يحال على التقاعد لأسباب صحية.
  • بدأ حياته الإبداعية فناناً تشكيلياً، إلا أنه شرع في كتابة الشعر أثناء حياته الجامعية، وقد نشرت مجلة الآداب البيروتية نتاجه الشعري آنذاك.
  • بدأ في السبعينيات بكتابة أولى رواياته (نافذة سعة الحلم) التي أصدرها عام 1977.
  • عمل في بداية الثمانينيات مشرفاً لغوياً في مجلة (آفاق عربية) العراقية. والتحق بمجلة (أسفار) سكرتيراً للتحرير، كما عمل محرراً في مجلة (الأقلام)، ومجلة (الثقافة الأجنبية).
  • مارس كتابة القصة القصيرة وأصدر مجموعة قصصية بعنوان (حائط البنادق)، فضلاً عن مجموعة قصصية لم ينشرها في كتاب، كما أصدر مسرحيتين غير أن اهتمامه تمحور حول كتابة الرواية.
  • أسهم في كتابة فصل من كتاب (نجيب محفوظ .. إمبراطور الرواية العربية)، الذي أصدرته مجلة الصدى.
  • حظي نتاجه الروائي باهتمام نقدي واسع في العراق والوطن العربي. بالإضافة إلى أن هناك العديد من الدراسات الجامعية التي كتبت عنه.
  • ترجمت العديد من رواياتة إلى لغات عدة منها: الصينية، والإنجليزية، والإيطالية.

 ــ الجوائز التي منحت له:

  • اختير ضمن خمسة روائيين عالميين من أجل كتابة التاريخ العربي الحديث على شكل رواية في إطار (جائزة قطر العالمية للرواية)، إذ كتب روايته (مقامات إسماعيل الذبيح).
  • فازت روايته (الراووق) بجائزة معرض الشرق الكبير في بغداد عام 1987.
  • فازت روايته (قبل أن يحلّق الباشق) بجائزة أفضل كتاب أدبي عام 1990، عن دار الشؤون الثقافية العامة.
  • فازت روايته (سابع أيام الخلق) بجائزة أفضل رواية عراقية عام 1995.
  • فازت مسرحيته (البيزار) بجائزة الدولة للمسرح في العراق 2000.

 ــ أهم مؤلفاته :

  • (نافذة بسعة الحلم)، رواية،1977.
  • (من يفتح باب الطلسم)، رواية، 1982.
  • (مكابدات عبد الله العاشق)، رواية، 1982.
  • (حائط البنادق)، قصص قصيرة، 1983.
  • (الراووق)، رواية، 1986.
  • (قبل أن يحلّق الباشق)، رواية، 1990.
  • (سابع أيام الخلق)، رواية، عدة طبعات آخرها عام 2011.
  • (البيزار)، مسرحية، 1999.
  • (نهارات الليالي الألف)، مسرحية، 2001.
  • (أطراس الكلام)، رواية، عدة طبعات آخرها 2009.
  • (سفر السرمدية)، عدة طبعات آخرها 2006.
  • (ليل علي بابا الحزين)، رواية، 2013.
  • (ما لم تمسسه النار)، رواية، 2016.
  • (مقامات إسماعيل الذبيح)، رواية، طبعة ثانية 2016.

 

قرار لجنة التحكيم :

قررت اللجنة منح الجائزة للروائي عبـد الخالـق الركابي؛   لما في نصوصه الإبداعية، من براعة في تقنيات السرد، وقدرة على بناء ممكنات تخييلية، تستوعب تحولات الواقع، وترددات الذات الإنسانية.

فتتنوع عوالم التخييل عنده، وتمتد زمنياً في تناسق بما يؤكد أن لصاحبها تصوراً متطوراً للفن الروائي، ووعياً نقدياً تجريبياً وجمالياً ينفتح به السرد على أنساق فنية كالموسيقى والفنون التشكيلية وغيرهما.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu