You are currently viewing على إيقاع صوت النهام وهدير الأمواج مؤسسة العويس تطلق ناديها السينمائي

على إيقاع صوت النهام وهدير الأمواج مؤسسة العويس تطلق ناديها السينمائي

وسط حضور نخبوي من محبي السينما انطلقت مساء يوم الخميس 28 أكتوبر 2021 فعاليات نادي العويس السينمائي الذي انضم إلى باقة أنشطة مؤسسة العويس الثقافية، حيث سيعرض النادي في الخميس الأخير من كل شهر أحد الأفلام السينمائية الوثائقية أو الروائية المحلية أو الخليجية أو العربية أو العالمية، والتي تنتمي إلى السينما المستقلة أو السينما الفردية وذلك تعزيزاً لقيمة هذا الفن في المجتمع والارتقاء بالذائقة البصرية لدى الجمهور. فقد عرضت خلال هذه الافتتاحية ثلاثة أفلام قصيرة للمخرج صالح كرامة العامري التي شكلت في مجملها تجربة غنية للتوثيق المحلي عبر عين سينمائية صديقة للحياة، فقد عُرض خلال الفعالية فيلم (توزيعة) الذي تم تصنيفه في مهرجان برلين السينمائي “أفضل فيلم قصير” وصعد إلى قائمة أفضل الأفلام في المكسيك، وهو يحكي عن صبية يلعبون الكرة في الحي الشعبي غير أن كرتهم تطير خارج الملعب الترابي وتصادف مرور سيارة مسرعة فدهست الكرة ولم تعد صالحة للعب ومن خلال شبك حديدي ينظر الأولاد إلى كرتهم بحسرة وأسى.. أما الفيلم الثاني (خارجي على السطح) يتحدث عن فتاة تنشر غسيلها على سطح بيتها في حي شعبي وهي ترتدي الثياب التقليدية وتضع على رأسها الشيلة وفجأة تهب رياح قوية تطير شيلتها.. فتلجأ إلى تناول شرشف أبيض من الغسيل الذي تنشره وتضعه على رأسها عبر حركة عفوية.. الفيلم الثالث الذي عُرض في النادي بعنوان (سايرين الغوص) وهو فيلم وثائقي يحكي طريقة الغوص قديما في الخليج عبر مجموعة من الأشخاص الذين ينتمون إلى جيلين مختلفين حيث يرافق الأبناء الآباء في رحلة تعيد للذاكرة مهنة الأجداد وحيث تصور الكاميرا الأدوات المستخدمة في الغوص وفلق المحار والقفال أي العودة إلى البر عبر صوت النهام. ثم دار حوار بين الجمهور والمخرج صالح كرامة العامري والمخرج عبد الله حسن الذي قدم رؤية تحليلية للفيلم وكذلك صالح كرامة الذي قدم للجمهور رؤيته الفلسفية والمغزى الذي أراده من هذا الأفلام ذات المضامين الاجتماعية، وترافق عرض الأفلام الثلاثة بحضور النهام فهد العلي (أبو فهد) الذي شرح آلية دور النهام على سفينة الصيد وكيفية إطلاقه النهمات ومعنى كل نهمة، وكان يُرفق شرحه المفصل بأداء صوتي حي لكل نهمة مما أضفى على العرض نكهة تراثية أصيلة. يذكر أن (نادي العويس السينمائي) يعد أول تجربة من نوعها في هذا الميدان تقدمها مؤسسة العويس الثقافية لمتابعي أنشطتها بشكل عام، كما ستعرض خلال النادي الأفلام التي تنتج بجهود فردية وبسيطة وبشكل مستقل والتي تكشف عن مواهب غنية في ميدان التصوير أو كتابة السيناريو أو في ميدان النقد السينمائي، خاصة تلك الأفلام التي تنال الجوائز والتكريمات الدولية، غير أنها (في كثير من الأحيان) لا تعرض جماهيرياً.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •