You are currently viewing مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية  تطلق (نادي العويس السينمائي) الخميس المقبل

مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تطلق (نادي العويس السينمائي) الخميس المقبل

تطلق مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الخميس 28 أكتوبر الجاري باكورة أنشطتها في (نادي العويس السينمائي) الذي يشكل إضافة إلى اهتمامات المؤسسة بالشأن الثقافي والارتقاء بالذائقة البصرية لدى الجمهور من خلال عرض ومناقشة أفلام إماراتية أو عربية أو عالمية، خاصة تلك الأفلام التي تنال الجوائز والتكريمات الدولية، غير أنها (في كثير من الأحيان) لا تعرض جماهيرياً.

حيث سيعرض (نادي العويس السينمائي) مجموعة من الأفلام القصيرة للمخرج صالح كرامة العامري والتي تشكل في مجملها تجربة غنية للتوثيق المحلي عبر عين سينمائية صديقة للحياة، حيث سيعرض فيلم (توزيعة) الذي تم تصنيفه في مهرجان برلين السينمائي “أفضل فيلم قصير” وصعد إلى قائمة أفضل الأفلام في المكسيك، وهو يحكي عن صبية يلعبون الكرة في الحي الشعبي وتطير كرتهم خارجا إلى طريق الاسفلت وتصادف مرور سيارة مسرعة تدهس الكرة لتنهي لعبتهم البريئة ويعودون أدراجهم إلى بيوتهم تصور الكاميرا هذه الخيبة على وجوه الأطفال، وهذا الفلم يكسب اهميته من فلسفة الفقد وكيف الآلة تكتسح البراءة، أما الفيلم الثاني (خارجي على السطح) يتحدث عن فتاة تنشر غسيلها على سطح بيتها في حي شعبي وهي ترتدي الثياب التقليدية وتضع على رأسها الشيلة وفجأة تهب عاصفة تطير شيلتها.. فتلجأ إلى تناول شرشف أبيض من الغسيل الذي تنشره وتضعه على رأسها عبر حركة عفوية حيث توثق الكاميرا دور البساطة في رصد رد الفعل ضمن إطار من الإيحاءات النفسية والاجتماعية.

الفيلم الثالث الذي سيعرض في النادي بعنوان (سايرين الغوص) وهو فيلم وثائقي يحكي طريقة الغوص قديما في الخليج عبر مجموعة من الأشخاص الذين ينتمون إلى جيلين مختلفين حيث يرافق الأبناء الآباء في رحلة تعيد للذاكرة مهنة الأجداد وحيث تصور الكاميرا الأدوات المستخدمة في الغوص وفلق المحار والقفال أي العودة إلى البر عبر صوت النهام.

الأفلام الثلاثة ستعرض بحضور المخرج صالح كرامة العامري والناقد عبد الله حسن وحيث ستتاح الفرصة للحوار مباشرة مع المخرج ومناقشته بما يغني ويفيد الجمهور.

يذكر أن (نادي العويس السينمائي) يعد أول تجربة من نوعها في هذا الميدان تقدمها مؤسسة العويس الثقافية لمتابعي أنشطتها بشكل عام، كما ستعرض خلال النادي الأفلام التي تنتج بجهود فردية وبسيطة وبشكل مستقل والتي تكشف عن مواهب غنية في ميدان التصوير أو كتابة السيناريو أو في ميدان النقد السينمائي.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •