يُنادونَ قَلبي وَالغَرامُ يُجيبُ – شعر المعتمد بن عباد

يُنادونَ قَلبي وَالغَرامُ يُجيبُ

وَلِلقَلبِ في حين النِداءِ وَجيبُ

مَشوقٌ دَعاهُ الشَوقُ وَالوَجدُ وَالهَوى

يُجيبُ نِداءَ الحُبِّ وَهوَ نَجيبُ

يُقاسي فُؤادي الوَجدَ وَالحُبَّ واصِلٌ

فَكَيفَ تَراهُ إِن جَفاهُ حَبيبُ

إِذا أخَطأَ الأَحبابُ تَرتيبَ حالِهِم

فَإِنَّ فُؤادي دائما لَيُصيبُ

عَليمٌ بِأَسرار الغَرامِ لأَنَّهُ

بَصيرٌ بِأدواء الحِسانِ طَبيبُ

يُواصِلُني سِرّا وَيُصرِمُ ظاهِراً

وَذَلِكَ مِن أَفعالِهِنَّ عَجيبُ

 

المعتمد بن عباد / أمير دولة بني عباد في الأندلس

(1040 – 1095م)

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •