You are currently viewing جائزة الآغا خان للعمارة تعلن عن أعضاء لجنة التحكيم العليا لدورة عام 2020-2022

جائزة الآغا خان للعمارة تعلن عن أعضاء لجنة التحكيم العليا لدورة عام 2020-2022

أعلنت جائزة الآغا خان للعمارة عن أعضاء لجنة التحكيم العليا لدورة عام 2020-2022، ومن المقرر اجتماعهم لاختيار قائمة مختصرة من ضمن مئات من المشاريع المرشحة للجائزة في كانون الثاني 2022، وذلك بشكل مستقل، وتبلغ قيمة الجائزة مليون دولار أمريكي.

الأعضاء التسعة للجنة التحكيم العليا لدورة الجائزة الخامسة عشرة هم:

ندى الحسن، مهندسة معمارية، متخصصة في السياسات الثقافية الدولية والتنمية المستدامة في باريس.

قادر عطية، فنان يعيش ويمارس عمله بين برلين وباريس.

فرانسيس كيري، أستاذ مشارك “مساعد” في التصميم المعماري بجامعة ميونخ التقنية.

البروفيسورة آمال أندراوس، عميد كلية الدراسات العليا للهندسة المعمارية والتخطيط والحفظ بجامعة كولومبيا، ومديرة شركة ” WORKac” للعمارة في نيويورك.

البروفيسورة سيبل بوزدوغان، أستاذة زائرة في العمارة الحديثة والعمران بجامعة بوسطن.

آن لاكاتون، مؤسِّسة ومديرة شركة العمارة “لاكاتون وفاسال” في بوردو وباريس.

كازي خالد أشرف، المدير العام لمعهد البنغال للعمارة والمناظر الطبيعية والموائل في دكا.

لينا غطمي، مؤسسة ومديرة مكتب لينا غطمي للعمارة في باريس.

نادر طهراني، عميد كلية “إيروين سالمون تشانين” للهندسة المعمارية في “اتحاد كوبر” (كوبر يونيون)، والمدير المؤسس لـشركة “NADAAA” للعمارة والتصميم الحضري في بوسطن ونيويورك.

وعند اختيار لجنة التحكيم العليا قائمة المرشحين المختصرة، ستخضع مشاريعهم لمراجعات دقيقة في مواقعها من قبل خبراء مستقلين، معظمهم مهندسين معماريين أو متخصصين في الحفظ أو مخططين أو مهندسين إنشائيين.

بعد ذلك، ستجتمع لجنة التحكيم العليا للمرة الثانية في صيف 2022 لدراسة المراجعات في المواقع واختيار الفائزين النهائيين بالجائزة.

ولا تقتصر عملية الاختيار لنيل الجائزة على المشاريع التي توفر الاحتياجات المادية والاجتماعية والاقتصادية للأشخاص فحسب، بل تتعداها لتشمل ايضاً قدرة هذه المشاريع على التحفيز والاستجابة لتطلعاتهم الثقافية أيضاً. ويتم إيلاء اهتمام خاص لمخططات البناء التي تستخدم الموارد المحلية والتكنولوجيا المناسبة بطرق مبتكرة، كذلك للمشاريع التي من المحتمل أن تلهم جهوداً مماثلة في أماكن أخرى من العالم.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة الآغا خان للعمارة تخضع لإدارة لجنة توجيهية يترأسها سمو الآغا خان، بينما تضم قائمة الأعضاء الآخرين في اللجنة التوجيهية للجائزة كلّاً من:

– الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار في المنامة

ـ إمري أرولات، مؤسس مكتب إمري أرولات لهندسة العمارة في اسطنبول

– ميساء البطاينة، مهندسة معمارية وصاحبة “مكتب ميسم معماريون ومهندسون” في عمان

– السير ديفيد تشيبرفيلد، مدير مكتب ديفيد تشيبرفيلد لمهندسي العمارة في لندن

– سليمان بشير ديان، مدير معهد الدراسات الإفريقية بجامعة كولومبيا في نيويورك

– ناصر الرباط، أستاذ الآغا خان للعمارة الإسلامية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج

– مارينا تبسّم، مديرة شركة مارينا تبسّم لهندسة العمارة في دكا

– سارة م. وايتينغ، عميد كلية الدراسات العليا للتصميم بجامعة هارفارد في كامبريدج

– فاروخ دراخشاني، ويشغل منصب مدير الجائزة

ويُذكر أنّ جائزة الآغا خان للعمارة جزء من صندوق الآغا خان للثقافة ومقرها جنيف. ينفذ الصندوق مجموعة واسعة من الأنشطة والمبادرات التي تهدف إلى الحفاظ على التراث المادي والروحي للمجتمعات الإسلامية وتعزيزه. تتضمن مشاريعه وبرامجه كلاً من برنامج الآغا خان للمدن التاريخية، والذي يعمل على إعادة تأهيل المدن التاريخية في العالم الإسلامي من النواحي الثقافية والاجتماعية والاقتصادية. انخرط صندوق الآغا خان للثقافة خلال العقد الماضي في أعمال إعادة تأهيل العديد من المناطق التاريخية في كل من القاهرة وكابول وهيرات وحلب ودلهي وزنجبار وموستار وشمالي باكستان وتمبكتو وموبتي.

تشمل برامج صندوق الآغا خان للثقافة أيضاً جوائز الآغا خان للموسيقى، والتي نشأت من عمل مبادرة الآغا خان للموسيقى، وهي عبارة عن برنامج تعليمي للفنون والموسيقى الإقليمية مع أنشطة عالمية في مجالات التوعية والإرشاد والإنتاج الفني، إضافةً لبرنامج التعليم، الذي يهدف إلى تعزيز وعي أوسع وأعمق بين الشباب في مجالي الفلسفة والقيم التي تدعم جهود الصندوق، إلى جانب متحف الآغا خان في تورنتو، والذي يوفّر للزائرين نافذة على التراث الفني والفكري والعلمي للحضارات الإسلامية تجاه التراث العالمي.

 

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •