نهيان بن مبارك يكرّم خريجي «منحة التميز الثقافي»

نهيان بن مبارك يكرّم خريجي «منحة التميز الثقافي»

كرّم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، خريجي النسخة الثانية من برنامج «منحة التميّز الثقافي» الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، بالشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني؛ وذلك خلال حفل التخريج الذي أقيم احتفالاً بالمواهب الإماراتية الناشئة وبرواد الأعمال المبدعين وذلك بحضور هدى إبراهيم الخميس مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وغافين آندرسون مدير المجلس الثقافي البريطاني في الدولة.
وانعقد برنامج «منحة التميز الثقافي» الذي استمر لمدة 18 شهراً، بمشاركة مجموعة مؤلفة من 9 متدربين إماراتيين شباب و9 من أهم رواد الثقافة والفنون في الدولة، ويعدّ البرنامج الإرشادي الثقافي الأول من نوعه في دولة الإمارات، والذي يهدف إلى تطوير المهارات في الصناعة الإبداعية.
وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس المجموعة: «تمثل منحة التميز الثقافي منصةً متقدّمة في مسيرة ترسيخ البنية الوطنية الحاضنة لاقتصاد المعرفة، والمؤثرة في مساقات تمكين الصناعات الثقافية والإبداعية، والارتقاء بالوعي المجتمعي بضرورتها، لأجل مستقبل مشرق وزاهر، في إطار رؤية المجموعة في رفد وإثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي».
وأضافت «أسهمت منحة التميز الثقافي في استكشاف آفاق واعدة أمام المبدعين الشباب في مجالات الفنون الحديثة، وفي التصميم بشكل خاص، وحفّزت روح المبادرة للابتكار لديهم، ورسّخت دور المؤسسات الثقافية في دعم القطاع الثقافي الإماراتي عبر شراكاتها على المستوى الوطني والعالمي، كما أنها عززت مكانة الدولة كمركز للثقافات وحاضنة للفنون».
وختمت بالقول: «يعكس خرّيجونا المتحمسون اليوم التميّز الفعلي في الريادة، الذي نفتخر بتحقيقه في أبوظبي والإمارات، إنهم خير مثال عن روح التعاون والابتكار الخلاق، ونتوجه إليهم بأطيب التهاني والتمنيات فيما ينطلقون لتحقيق نجاحات في مختلف ميادين الحياة التي يخوضونها بثقة واعتزاز يفخر الوطن بهما».
من جهته، قال غافين آندرسون، مدير المجلس: «نشعر بالسعادة برؤية إنجازات هذه المجموعة من خريجي المنحة، لقد أظهروا، كقادة إبداعيين وثقافيين مستقبليين، الشغف والتفاني في سعيهم لتشكيل مستقبلنا الإبداعي في مجالات تخصصهم.. والآن أصبحوا مزودين بتجربة تعليمية تشمل التوجيه المهني والمهارات المناسبة للابتكار في عالم سريع التغير وفي دولة الإمارات العربية المتحدة المزدهرة دوماً».
وأضاف «يشرفنا في المجلس الثقافي البريطاني، أن نكون قد عقدنا شراكة وتعاونًا وثيقًا مع المجموعة لإنشاء وتطوير المنحة، ونتطلع إلى نمو وتطور هذه المجموعة من رواد الثقافة والمبتكرين المستقبليين».
وخريجو منحة الثقافة والفنون هم: آمنة صخر سيف، وبدور عبد القادر عبيد العلي، وفوزية ناصر البلوشي، وهاجر مبارك سالم ماضي، وخولة محمد درويش، وندى عبيد الطاهر، وريم مبارك العتيقي، وصنعاء علي عمرو، وسعيد أحمد الزبيدي.
أما رواد الثقافة والفنون الذين شاركوا في النسخة الثانية من البرنامج، فهم: أحمد العنزي، وإلينا كوفمان، وليليانا دو ناسيمنتو، ومنى خورشيد، ونصيف كامل كايد، وباولا بيريسينوتو، وسبين سليم، وشيماء حلاوة.