رحيل الفنانة ناديا لطفي عن 83 عاماً

رحيل الفنانة ناديا لطفي عن 83 عاماً

رحلت يوم الثلاثاء 4 فبراير 2020 الفنانة المصرية المخضرمة نادية لطفي، عن عمر ناهز الـ 83 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، حيث كانت الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي قد تدهورت في الفترة الأخيرة إثر إصابتها بنزلة شعبية حادة.

وظهرت نادية لطفي في فيديو قبل أيام، نعت فيه صديقتها الراحلة ماجدة الصباحي التي وافتها المنية الأيام الماضية، وأعربت نادية لطفي عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة الصباحي إحدى أهم فنانات زمن الفن الجميل، وتعرضها لصدمة كبيرة من الخبر المؤلم، وأشادت نادية لطفي بزميلتها الراحلة ماجدة الصباحي التي كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها المنتمين للوسط الفني.

واحتفلت نادية لطفي يوم 3 يناير الماضي بعيد ميلادها والذي يصادق أيضاً يوم ميلاد الفنانة الهام شاهين التي حرصت على زيارة نادية لطفي فى المستشفى واحتفلت معها بهذه المناسبة ونشرت “فيديو” من كواليس زيارتها في المستشفى عبر حسابها على انستغرام. موجهة لها رسالة: “بحبك.. كل سنة وأحلى إنسانة وأعظم فنانة في برج الجدي.. الجميلة الرقيقة القلب نادية لطفي حبيبة قلبي طيبة وبخير وصحة يارب”

ولدت بولا محمد مصطفى شفيق وهو اسمها الحقيقي، في حي عابدين في القاهرة لأبوين مصريين وحصلت على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955، واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما وهو من اختار لها الاسم الفني (نادية لطفي) اقتباسا من شخصية فاتن حمامة نادية في فيلم (لا أنام) للكاتب إحسان عبد القدوس.

تزوجت ناديا لطفي ثلاث مرات، الأولى كانت عند بلوغها العشرين من عمرها من ابن الجيران الضابط البحري «عادل البشاري» ووالد ابنها الوحيد أحمد الذي تخرج من كلية التجارة ويعمل في مجال المصارف، والثانية من المهندس «إبراهيم صادق شفيق»، وكان هذا في أوائل سبعينات القرن العشرين ويعتبر أطول زيجاتها، والثالثة من «محمد صبري».

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu