الإعلان عن اللجنة العلمية لمركز أبوظبي للغة العربية

الإعلان عن اللجنة العلمية لمركز أبوظبي للغة العربية

 أعلن محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي تشكيل اللجنة العلمية لمركز أبوظبي للغة العربية التابع للدائرة برئاسة سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية.

وتضم اللجنة، تسعة أعضاء من نخبة كبار العلماء والخبراء والباحثين في مجالات العمل الثقافي، وهو ما يعزز من مكانة المركز وحضوره محلياً وعربياً وعالمياً.

وقال معالي محمد بن خليفة المبارك: “يعمل مركز أبوظبي للغة العربية على الارتقاء بلغة الضاد وتعزيز مكانتها وريادتها في المجالات الثقافية والإبداعية والتعليمية، وتأتي اللجنة العلمية للمركز لتشكل داعماً إضافياً يساهم في تحقيق الأهداف التي تأسس المركز من أجلها، من خلال تقديم رؤية علمية شاملة ومتكاملة من شأنها تمكين المركز من دعم صناعة المحتوى العربي وتعزيز البحث العلمي في مختلف المجالات بالإضافة إلى إيجاد الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات التي تواجه اللغة العربية”.

وأضاف معاليه: “يأتي تشكيل اللجنة العلمية للمركز في إطار تفعيل قيم الشراكة والتعاون مع الخبراء والمتخصصين كأحد ركائز التطوير المستدام والارتقاء بالعمل الثقافي خاصة أنّ العقول المفكرة والقامات العلمية من أعضاء اللجنة، ستشكل قيمة مضافة تعمل بالتعاون مع فريق المركز، لتجسد وحدة عمل متخصصة يقود جهود البحث والتطوير من خلال تقديم الاقتراحات المستندة إلى التجارب الناجحة، وأفضل الممارسات مع الأخذ في الاعتبار الطبيعة المتفردة التي تتميز بها اللغة العربية”.

 

وعقدت اللجنة أول اجتماعاتها يوم الاثنين 8 مارس 2021 بعد اختيار موزة الشامسي، المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للغة العربية بالإنابة، كمقرر للاجتماع، وذلك لمناقشة برامج مركز أبوظبي للغة العربية، وأهمية الترويج للأعمال الأدبية العربية التي كان لها تأثير كبير على الثقافات الأخرى، كما ناقش الأعضاء خلال الاجتماع عدداً من المبادرات الاستراتيجية، مثل المجلة التي تعد جزءاً من استراتيجية المركز، بالإضافة إلى آليات العمل المقترحة لبعض المشاريع المتعلقة ببرامج المركز الرئيسية، والتي ستساهم في تحقيق أهداف المركز.

وستتولى اللجنة العلمية مهام تقديم التصورات العلمية للمركز وتقديم التوصيات والمقترحات بشأن الخطط الاستراتيجية والبرامج والمشاريع والأنشطة التي يشرف عليها المركز، أو يقوم بإدارتها أو تنفيذها، وكذلك تقديم المقترحات التي من شأنها تطوير رؤية المركز وسياسات المحتوى فيه، بالإضافة إلى تقديم المقترحات العلمية في مجالات النشر والمكتبات والتقنيات والأنشطة والفعاليات.

وتضم اللجنة، كلاً من، الدكتورة باولا سانتيان غريم المستعربة والمترجمة الحاصلة على الدكتوراه في اللسانيات العربية من جامعة غرناطة بأسبانيا، التي تحاضر في عدد من الجامعات العربية والأجنبية، والدكتور بلال أورف لي، أستاذ كرسي الشيخ زايد للدراسات العربيّة والإسلاميّة ورئيس دائرة العربيّة ولغات الشرق الأدنى في الجامعة الأميركيّة في بيروت، والدكتور خليل الشيخ باحث وأكاديمي، والدكتور صلاح فضل رئيس مجمع اللغة العربية في جمهورية مصر العربية والدكتور عبدالله محمد الغذامي، أستاذ النقد والنظرية بجامعة الملك سعود بالرياض، وسعادة عبدالله ماجد آل علي المدير التنفيذي للأرشيف الوطني، والدكتور فيتالي نعومكن، أحد كبار الباحثين في مدرسة الاستعراب الروسية المعاصرة، والدكتور محسن جاسم الموسوي، أستاذ الدراسات العربية والمقارنة في جامعة كولمبيا، والدكتورة هنادا طه-تامير التي تشغل كرسي الأستاذية في اللغة العربية بالإضافة إلى كونها العميد المساعد للبحوث والتطوير في كلية التربية، جامعة زايد.

يذكر أن مركز أبوظبي للغة العربية كان قد أعلن عن مجموعة برامجه المتكاملة في نوفمبر من العام الماضي، التي تضمنت سلسلة من المبادرات والبرامج الهادفة إلى رسم السياسات واقتراح التشريعات لتمكين اللغة العربية والارتقاء بمكانتها بما يليق مع موروثها الحضاري والثقافي الذي أثرت به تراث الإنسانية على مر العصور.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •