رحيل الناقدة وطفاء الحمادي والممثل مشاري البلام بسبب وباء كورونا

رحيل الناقدة وطفاء الحمادي والممثل مشاري البلام بسبب وباء كورونا

حصد وباء كورونا يوم الخميس 25 فبراير 2021 النقدة المسرحية اللبنانية وطفاء حمادي والمسرحي الكويتي مشاري البلام.

فبعد أسبوع على رحيل شقيقها حسن البدوي حمادي (15 فبراير)، ونحو أسبوعين على رحيل والدتهما فاطمة محمد الشيخ سليمان (3 فبراير)، نال وباء كورونا من وطفاء حمادي، أستاذة النقد المسرحي في كلّية الآداب في الجامعة اللبنانية وفي المعهد العالي للفنون المسرحية ـ الكويت، والعضوة في تجمّع الباحثات اللبنانيات.

والراحلة لها عدد من الدراسات حول المسرح وتأصيل الهوية العربية، والمسرح الجامعي، ومسرح الجيل الأكاديمي الجديد، والنسوية في المسرح، وأبرز أعمالها “سقوط المحرمات: ملامح نسويّة عربيّة في النقد المسرحي”

كما توفي الفنان الكويتي الشهير، مشاري البلام، يوم الخميس، عن عمر يناهز 48 سنة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، بعد مسيرة حافلة في التمثيل توجت بعشرات الأعمال.

وتخرج مشاري البلام من كلية الدراسات التجارية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، ثم انطلقت مسيرته في التمثيل سنة 1991 عبر مسرحية “فري كويت”، حيث مثل عدد من الأدوار المتوسطة، إلى بلغ ذروة نجاحه في مسلسل “دارت الأيام”، سنة 1998، ثم تولى البطولة في عدة أعمال.

وكان الممثل الكويتي قد نشر، مؤخرا، صورة وهو يتلقى الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد. لكن البلام عاد في وقت لاحق ليطلب من جمهوره أن يدعو له، لأنه أصيب بالعدوى المسببة لمرض “كوفيد 19” وجرى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت إصابة البلام قد جعلت بعض مروجي نظرية المؤامرة يشككون في جدوى اللقاح، لكن الخبراء أوضحوا أن البلام أخذ الجرعة الأولى فقط من اللقاح، بينما يحتاج تحصين المناعة ضد الفيروس إلى جرعتين.

وخلف رحيل البلام حالة من الحزن وسط مستخدمي منصات التواصل الذين نشروا صورا الممثل وهم يستذكرون محطات من إبداعه الفني على مدى عقود.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •