رحيل الأكاديمي والإعلامي الإماراتي حسن قايد الصبيحي

رحيل الأكاديمي والإعلامي الإماراتي حسن قايد الصبيحي

فقدت الساحة الإعلامية والأكاديمية في الإمارات العربية المتحدة يوم السبت 27 فبراير 2021 الدكتور حسن قايد الصبيحي أحد رواد الاعلام المؤسسين في دولة الإمارات.
حيث انخرط في العمل الإعلامي منذ مطلع السبعينيات في القرن الماضي وقام بتدريس الإعلام في كل من جامعة الإمارات وجامعة الشارقة سنوات طويلة، وتخرج على يديه أعداد كبيرة من أبناء دولة الإمارات العاملين في حقل الإعلام، كما عمل كاتبا في كل من جريدة الاتحاد وجريدة الخليج، وعدد من الصحف العربية.

والفقيد حاصل على بكالوريوس الإعلام من جامعة القاهرة عام 1971 وواصل دراسة الماجستير والدكتوراة في بريطانيا ليمنح لاحقا أستاذ الاعلام في كلية الاعلام بجامعة الأمارات.

وأشار الدكتور أحمد المنصوري، رئيس قسم الإعلام والصناعات الإبداعية في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات، أن الراحل كان واحدا من رواد الإعلام الأكاديميين والمؤسسين، ويعتبر من أوائل الحاصلين على الدكتوراه في الإعلام، وكان له دور كبير في تأسيس قسم الإعلام والاتصال الجماهيري في جامعة الإمارات، حيث عمل فيه سنوات طويلة وتخرج على يديه عدد كبير من الإعلاميين  في الدولة، كما عمل استاذا للإعلام في جامعة الشارقة، وكان نموذجا رائدا في مهنته الأكاديمية، التي صقلها بتحصيل عالٍ، إضافة إلى كتاباته الصحفية المتزنة في عدد من الصحف المحلية والعربية ومشاركاته الإعلامية المتميزة في البرامج  التلفزيونية والمؤتمرات والندوات والمحلية والإقليمية.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •