رحيل الشاعر النبطي عبد الله بن ذيبان الشامسي

رحيل الشاعر النبطي عبد الله بن ذيبان الشامسي

عن عمر ناهز الـ 76 توفي يوم الجمعة 22 يناير 2021 الشاعر عبد الله بن ذيبان الشامسي، أحد مشاهير الشعر النبطي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقال رئيس اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، سلطان العميمي: “فُجعت ساحة الشعر النبطي في دولة الإمارات قبل قليل بوفاة الشاعر الكبير عبدالله بن ذيبان الشامسي عن عمر ناهز الـ 76 عامًا، بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإبداع الشعري“.
وتابع في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر:“ برحيله فقدنا شاعرًا ترك أثرًا كبيرًا في القصيدة المغناة في الإمارات، خالص العزاء لأسرة الشاعر، وذويه، ولمحبي الشعر“.
كما نعت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة الكعبي الشاعر الراحل عبر حسابها على ”تويتر“ قائلة:“ فقدت الساحة الثقافية الشاعر المخضرم عبدالله بن ذيبان الشامسي، صاحب تجربة شعرية فريدة، اهتم بتوثيق تفاصيل الطبيعة، والبيئة، والعمارة، والعلاقات الاجتماعية، حتى تبقى محفورة في الذاكرة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر والسلوان“.
ولد الشاعر عبد الله بن ذيبان في الشارقة عام 1945، وعاش في دبي، ليعود لاحقاً إلى الشارقة، وتعلَّم في طفولته على يد المطوعة في حلقات تحفيظ القرآن، وبدأ في نظم الشعر في سن السادسة عشرة من عمره ثم حيث ساهمت هذه الظروف الحياتية في نضج موهبته الشعرية، وعاصر نخبة شعراء ، منهم علي بن ارحمة الشامسي، ومحمد الكوس الذين تميزوا بالشلات الشعرية، حيث كانت تسجَّل على أشرطة الكاسيت وتُتداول وتحظى بشعبية كبيرة. وللشاعر مساهمات في المجال الإعلامي، حيث شارك في إعداد البرامج الإذاعية والتلفزيونية، كبرنامج “الجلسة الشعبية” عبر إذاعة دبي الذي كان يقدمه الشاعر راشد شرار، وبرنامج “المجلس الشعري” على تلفزيون دبي الذي استمر حتى عام 2002.
وقد الشاعر الراحل بتكريم من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في ملتقى الشارقة الدولي للراوي في نسخته الـ 19، كرائد من رواد الشعر الشعبي في الإمارات.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •