You are currently viewing رحيل السيناريست المصري وحيد حامد

رحيل السيناريست المصري وحيد حامد

عن عمر ناهز الـ 77 عاماً توفي في القاهرة يوم السبت 2 يناير 2021 الكاتب والسيناريست المصري وحيد حامد، وذلك بحسب ما أعلنه نجله المخرج مروان حامد عبر صفحته على فيسبوك. وكان السيناريست وحيد حامد قد نقل إلى أحد المستشفيات بالقاهرة عقب تعرضه لتعب شديد، حيث يعاني من مشكلات صحية في الرئة وضعف في عضلات القلب، مما تسبب في أزمة قلبية مفاجئة لكن سرعان ما تدهورت الحالة، وأعلن الأطباء وفاته.

ولد وحيد حامد عام 1944، بدأ بكتابة القصة القصيرة والمسرحية في بداية مشواره الأدبي، ثم اتجه إلى الكتابة للإذاعة المصرية فقدم العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات، ومن الإذاعة إلى التليفزيون والسينما حيث قدم عشرات الأفلام والمسلسلات.

أيضا يقوم بكتابة المقال السياسي والاجتماعي في أكثر الصحف انتشارا، ويحظى بجمهور واسع من القراء وكذلك أشرف على ورشة السيناريو بالمعهد العالي للسينما لمدة أربع سنوات، متتالية أخرج منها عدد من أفضل كتاب السيناريو الحاليين.

كان ظهور السيناريست وحيد حامد الأخير من خلال تكريمه في الدورة الـ 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بجائزة الهرم الذهبي التقديرية، وقال وحيد حامد خلال تكريمه في تصريحاته التي تعد الأخيرة، “أشكر كل من تعلمت منهم، وعلموني، وكان من الصعب أن أقف هنا، لولا دعمكم وحبكم لي وللسينما، أشكر كل الفرسان الذين وقفوا بجانبي في رحلتي الطويلة في مجال التمثيل والنقد”.

وأضاف “أنا أحببت أيامي لأنني عملت مع الكبار، وعشت في زمن فيه أمينة رزق ومحمود مرسي وغيرهما، ومخرجون كبار أفادوني وتعلمت منهم مثل عاطف الطيب وسمير سيف، ومن السيدات يسرا ومنة ومنى زكي ونبيلة عبيد ونادية الجندي، والحمد لله عشت أياما متعددة”.

وقد بدأ وحيد حامد طريقه كسيناريست في أواخر الستينيات لكنه حقق شعبية وشهرة واسعة بعد نجاح مسلسل “أحلام الفتى الطائر” في عام 1978، والذي قام ببطولته عادل إمام الذي قدم بعدها العديد من الأفلام المهمة بتوقيع وحيد حامد، ومنها “اللعب مع الكبار” و”الإرهاب والكباب” و”المنسي” و”مسجل خطر” و”طيور الظلام” و”النوم في العسل” و”الهلفوت”.

كما قدم وحيد حامد مع أحمد زكي فيلم “البريء” و”اضحك الصورة تطلع حلوة”، ومن أعماله الدرامية مسلسل “بدون ذكر أسماء”، ومسلسل “الجماعة” الذي أثار ضجة كبيرة وقت عرضه.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •