سجلت حضوراً افتراضياً نوعياً عام 2020

سجلت حضوراً افتراضياً نوعياً عام 2020

العويس تحارب الجائحة بمزيد من الأنشطة الثقافية المتميزة

حَفل عام 2020 بأنشطة ثقافية نوعية نظمتها مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، رغم جائحة كورونا التي أرخت ظلالها على عموم الشأن الثقافي ومست كل جوانب الحياة، إلا أن المؤسسة استمرت بالعمل الثقافي عبر التحول نحو الأنشطة الرقمية الافتراضية، من خلال برنامج زووم، حيث نظمت المؤسسة مجموعة من الندوات والحلقات النقاشية الافتراضية والمعارض الفنية والأفلام الوثائقية التي كان لها صداها بين جمهور الثقافة داخل وخارج الإمارات.

فقد بدأت مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية أنشطتها الفعلية مع حفل فني بعنوان (ليلة بغدادية) مع أزهر كُبة وطه غريب، ثم نظمت معرضاً فنياً بعنوان ” معرض 7 + 7″ لنخبة من فناني الامارات والعراق شارك فيه: عبد القادر الريس، ونجاة مكي وفاطمة لوتاه وسلمى المري، وعبد الرحيم سالم ومنى الخاجة وخلود الجابري من الإمارات العربية المتحدة، ومكي عمران ومحمد فهمي وعاصم عبد الأمير وفراس البصري وناطق الألوسي ومعتصم الكبيسي وفرح يوسف من العراق، وعُقدت على هامشه ندوة عن العلاقة بين المعمار والفن التشكيلي شارك فيها أحمد ناجي، وإياد الموسوي.

ثم انتقلت الأنشطة إلى العالم الافتراضي في ظل جائحة كورونا حيث جرى تنظيم ندوة عن “الشاعر سعيد بن عتيج الهاملي” شارك فيها إبراهيم الهاشمي ومؤيد الشيباني، ثم ندوة عن “أحمد أمين المدني” شارك فيها بلال البدور ود. مريم الهاشمي وإبراهيم الهاشمي وعبد الحميد أحمد ود. هيثم الخواجة، تلتها ندوة عن “عزلة الكتابة في زمن الكورونا” شارك فيها عبد الحميد أحمد ود. شكري المبخوت وطالب الرفاعي وعبده وازن، ثم ندوة “الفن ينتصر في زمن الكورونا” شارك فيها “د. نجاة مكي ود. فريد فاضل وأحمد حيلوز وإحسان الخطيب ثم ندوة عن “شعراء الحيرة” شارك فيها د. مريم الهاشمي وعزت عمر وسامح كعوش وشاكر نوري، كما نظمت المؤسسة معرضاً تشكيلياً افتراضياً عبر فيلم تسجيلي بعنوان “الإبداع شمس لا تغيب” لجماعة الجدار رافقته ندوة حوارية مع الفنانين المشاركين، حيث عُرضت لوحات لكل من محمد يوسف ومحمود الرمحي ونجاة مكي وسالم الجنيبي وأحمد حيلوز واحسان الخطيب ومحمد فهمي وفريد فاضل ورحاب صيدم، وعرضت أيضاً لوحات الفنان الراحل عبد الكريم السيد أحد المساهمين في تأسيس جماعة الجدار.  كما تم تنظيم ندوة مسرحية بعنوان “سالم الحتاوي .. من النبش في الماضي إلى الواقع”، شارك فيها عبد الله صالــح وعمر غبـــاش والهنوف محمد ود. هيثم الخواجة وظافر جلـود.

 وبمناسبة مرور عام على رحيل الشاعر حبيب الصايغ نظمت المؤسسة ندوة موسعة بعنوان “حبيب الصايغ.. سيرة الحداثة والتجديد” حيث تم انتاج فيلم وثائقي عن حبيب الصايغ، تضمن محطات من حياته وسيرته الشعرية، وشارك فيها كل من: د. سليمان موسى الجاسم ود. مريم الهاشمي وإبراهيم الهاشمي وسامح كعوش وسعيد الصقلاوي ود. محمد عبد القادر سبيل ومحمود نور ود. بروين حبيب ود. خليفة ياسين بن عربي و د. خالد بن ققه ويوسف أبو لوز وأحمد الشهاوي ود. سمر روحي الفيصل ود. وجدان الصايغ.

وبمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات نظمت المؤسسة بالتعاون مع مركز جمع الماجد للثقافة التراث ملتقى فكرياً بعنوان “وثائق الاتحاد تاريخ ينبض بالحياة” شارك فيه  كل من ” د. حمد بن صراي ود. سيف البدواوي وعبد الله بن جاسم المطيري ود. فاطمة الصايغ وناصر حسين العبودي. ثم اختتمت المؤسسة نشاطها الثقافي لعام 2020 بمهرجان العويس الشعري الأول.. “تحية إلى الشاعر سلطان العويس” شارك فيه كل من الشعراء كريم معتوق وإبراهيم الهاشمي وجاسم الصحيح وأحمد الشهاوي وقمر صبري الجاسم ومحمد بابا حامد وصالحة غابش ومحمود نور وعارف الساعدي وهمدان دماج ويوسف أبو لوز ومحمد عبد القادر سبيل وعبده وازن.   

يذكر أن الأنشطة الافتراضية عبر تطبيق زووم سجل زيادة عدد المتابعين للأنشطة الافتراضية، وأُتيحت الفرصة لعدد كبير من متابعي أنشطة المؤسسة خارج الإمارات، لحضور الفعاليات متخطين الحدود الجغرافية مما أفسح المجال للتواصل مع وجوه جديدة والتعرف إلى فعاليات المؤسسة.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •