You are currently viewing تأجيل الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي

تأجيل الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي

أعلنت الهيئة العربية للمسرح تأجيل الدورة الثالثة عشرة من مهرجان المسرح العربي التي كان مقرراً أن تقام في المملكة المغربية، في الفترة بين 10 و16 يناير 2021. جاء ذلك في بيان أصدرته الهيئة وجاء فيه: «نعتز بأن مهرجان المسرح العربي عبر دوراته الاثنتي عشرة قد أصبح واحداً من أهم مواعيد «أبو الفنون» في الوطن العربي وعلى امتداد العالم، ولم يكن هذا ليتحقق لولا الجدية والشفافية والسعي الدؤوب إلى تحقيق أحلام وطموحات الفنانين المسرحيين، بما يوفره المهرجان من عدالة التنافس وتذليل العقبات التي تواجه المسرحيين كلما أرادوا المشاركة في مهرجان هنا أو هناك.

وتوج ذلك كله ما قدمه الفنانون العرب من عصارة الفكر وعظيم الإبداع، ما جعل المهرجان منصة للجمال، حيث أسهم بشكل واضح في تطوير وسائل التنظيم والإعداد والإعلام في عديد المهرجانات العربية، كما ارتبط المهرجان بعدة شراكات مع مهرجانات عربية ودولية، أتاحت للعروض الفائزة فيه، العرض عبر تلك المهرجانات، إضافة إلى توفيره فرصة لتقديم أهم الورش التدريبية وأكبر المؤتمرات الفكرية».

وجاء في البيان: «تميز المهرجان باحتضانه لفعاليات المرحلة النهائية من منافسات جائزة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، لأفضل عرض مسرحي عربي، واكتسب خلال دوراته إيقاع وجماليات المدن العربية المختلفة التي حل بها، ليصبح وجوده في هذه المدن، حدثاً منتظراً تسعى إلى احتضانه العواصم؛ لما يتركه من أثر كبير في المشهد الثقافي».

وأشار البيان إلى أن الهيئة كانت في مثل هذا الوقت من الأعوام السابقة، تعيش ويعيش معها المسرحيون على وقع إعلان العروض التي تأهلت للمشاركة في المهرجان، وبالتالي إعلان البرامج الكبرى التي يتضمنها، إلا أنها عبرت عن أسفها في هذا العام لتأجيل انعقاد الدورة الثالثة عشرة التي كان يفترض أن تحتضنها المملكة المغربية من 10 إلى 16 يناير 2021.

وربط البيان أسباب التأجيل بالآثار الصحية التي نجمت عن جائحة كورونا التي اجتاحت العالم، حيث رأى صعوبة انعقاد المهرجان الذي كان يستضيف حوالي 500 مشارك عربي، إضافة إلى مئات الضيوف من البلد المضيف.

وعبر البيان عن أسفه لهذا التأجيل، مؤكداً في الوقت نفسه «أننا معاً سنصنع فرح المسرح من جديد ونمضي إلى آفاق تليق بأحلامنا وطموحاتنا جميعاً».

كما وجه التحية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة في المملكة المغربية على استعدادها وتعاونها وتفهمها، ليصار إلى ترتيب موعد جديد للدورة في وقت لاحق.

وختم البيان: «سنبقى نردد مقولة صاحب السمو حاكم الشارقة: نحن كبشر زائلون ويبقى المسرح ما بقيت الحياة».

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •