دوغلاس ستيوارت يفوز بجائزة بوكر البريطانية عن روايته الأولى “شاغي بين”

دوغلاس ستيوارت يفوز بجائزة بوكر البريطانية عن روايته الأولى “شاغي بين”

منحت جائزة بوكر الأدبية البريطانية العريقة مساء يوم الخميس 19 نوفمبر 2020 إلى الاسكتلندي دوغلاس ستيوارت عن روايته الأولى “شاغي بين” التي تدور أحداثها في مدينة غلاسكو حيث أمضى طفولته.

ووصفت رئيسة اللجنة مارغريت بازبي الرواية بأنها “جريئة ومخيفة ومؤثرة”، خلال حفلة أقيمت في قاعة راوندهاوس في شمال لندن.

وتدور قصة “شاغي بين” حول عائلة تنتمي إلى الطبقة العمالية في غلاسكو، وترافق أحداثها الفتى الوحيد شاغي في رحلة البحث عن الهوية. ويكنّ هذا الأخير محبة فائقة لوالدته المدمنة على الكحول كما يبقى بجانبها في محنتها في المدينة الاسكتلندية خلال ثمانينات القرن الماضي إبان حكم رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت ثاتشر وما رافقه من فقر وأزمة اقتصادية وتهميش للطبقات الشعبية وتنامي الطائفية.

وتصوّر هذه الرواية بواقعية لافتة حياة البؤس لأناس عاديين، بأسلوب مشوّق وموجع يمزج بين مشاعر الحب والكبت والإدمان والأذى الذاتي.

وقال دوغلاس ستيوارت في كلمة عبر الفيديو “لقد كبرت في غلاسكو في الثمانينات، في فترة بالغة الصعوبة”، مؤكدا أن “تأليف هذا الكتاب كان بمثابة علاج”.

ووجّه ستيوارت تحية إلى والدته التي “عانت حالات إدمان لم تصمد في وجهها”. وأضاف “أمي ستكون سعيدة… وأظن أنّها فخورة”.

وينال الفائز مكافأة مالية قدرها 50 ألف جنيه استرليني (66 ألف دولار) مع فتح أبواب الشهرة العالمية على مصراعيها أمامه.

ويعيش الكاتب البالغ 44 عاما في نيويورك حيث يعمل في مجال الموضة.

وحتى قبل الإعلان عن النتيجة، كان ستيوارت يتصدر قائمة الكتّاب الأوفر حظاً لنيل هذه الجائزة العريقة لدى المراهنين البريطانيين.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •