كتب كمالا هاريس تتصدر الأكثر مبيعاً في موقع أمازون

كتب كمالا هاريس تتصدر الأكثر مبيعاً في موقع أمازون

قفزت مبيعات الكتب التي ألفتها كمالا هاريس على موقع أمازون إلى الكتب الأكثر مبيعاً منذ يوم الأحد الماضي بعد انتخابها نائبة لرئيس الولايات المتحدة الجديد.

وأصبحت أربعة من أكثر عشرة كتب مبيعا على موقع أمازون إما من تأليفها أو عن حياتها في موقع الصدارة. وهذه الكتب هي كتاب ألفته للأطفال ويحمل عنوان «أبطال خارقون في كل مكان»، ومذكراتها باسم «الحقائق التي نحتفظ بها: رحلة أميركية» وكتاب للأطفال من تأليف ابنة أختها مينا هاريس بعنوان «فكرة كمالا ومايا الكبيرة» وكتاب نيكي غرايمز المصور: «كامالا هاريس: راسخة في العدل».

وعندما ترشحت السيناتور كامالا هاريس (56 عاماً) للانتخابات الرئاسية الأميركية للعام 2020 عن الحزب الديمقراطي لم يكن يُعرف عنها الكثير خارج أوساط الدوائر القانونية والسياسيين الليبراليين سوى أنها كانت مدعياً عاماً لولاية كاليفورنيا على الساحل الغربي للبلاد (مع أنها كانت أول أميركية من أصل هندي، وثاني امرأة «ملونة»، تشغل منصب سيناتور في مجلس الشيوخ الأميركي، الذي يبلغ عدد أعضائه 100 شخص).

كمالا هاريس ما زالت تزور أهل والدتها في الهند كل عامين، وتحكي في كتبابها «العقوبات» عن ذكرياتها هناك وأن أول ما علق برأسها تجربة المشي على طول الشاطئ مع جدها الذي كان دبلوماسيا متقاعدا، ومناضلاً من أجل استقلال الهند، وكذلك نقاشاتها مع جدتها الناشطة في مجال حقوق المرأة لكنها يبدو قد تجنبت الخوض عميقاً في ذلك الجانب – كما فعلت أيضاً بشأن انتقال العائلة للعيش في مونتريال – كندا عندما كانت في الثانية عشرة من العمر ربما خوفاً من الوقوع في المطب الذي وقع فيه باراك أوباما الذي تعرض لحملة شعواء من قبل اليمين الأميركي بتهمة أنه ولد في كينيا – لا في الولايات المتحدة.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •