رحيل الإعلامي المخضرم إبراهيم العابد

رحيل الإعلامي المخضرم إبراهيم العابد

توفي يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 المستشار إبراهيم العابد، مستشار مجلس الإدارة بالمجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي وافته المنية في أحد مستشفيات دبي.

وقد نعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المستشار إبراهيم العابد، مستشار مجلس الإدارة بالمجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وقال سموه في التغريدة: “تعازينا لقطاعنا الإعلامي في دولة الإمارات بوفاة أحد مؤسسيه إبراهيم العابد رحمه الله.. خمسة عقود قضاها إبراهيم يعمل بلا كلل حتى آخر يوم.. تعازينا لأهله وأحبابه وأصدقائه ولكافة الإعلاميين في دولة الإمارات”.

ويعد إبراهيم العابد واحداً من أبرز القيادات الإعلامية في دولة الإمارات فقد شغل منصب المدير العام لـ”المجلس الوطني للإعلام”، ومنصب المدير العام لوكالة أنباء الإمارات “وام”، والمشرف على تحرير الكتاب السنوي لدولة الإمارات والكتيبات والمطبوعات الأخرى التي تصدر عن إدارة الإعلام الخارجي.

وعبر المغردون والإعلاميون عن حزنهم الشديد على فقدان ابراهيم العابد، مشيرين إلى أن رحيله يشكل خسارة قامة فكرية وثقافية واعلامية كبيرة في الوطن العربي أجمع.

حيث وصفه المغردون بأنه كان “أبا للإعلام الإماراتي”، لما قدمه خلال سنوات عمله من الخبرة والنصح والتوجيه للعاملين في هذا المجال، وللبصمة التي تركها وراءه في جميع المناصب التي تولاها، فقال أحدهم: “ابراهيم العابد رحمه الله كان أباً للإعلام.. موجهاً ناصحاً للعاملين فيه.. قائداً للتطوير والتحديث ضمن قطاعاته.. مؤمناً برؤية زايد، واثقاً من قدرة شبابه.. لم يكن في يوم إلا مبتسماً، حاضراً بوقار في المناسبات والمؤتمرات.. نقش على جدران التاريخ قيماً نبيلة وخصالاً حميدة”.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •