أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا – شعر عمر بن كلثوم التغلبي

أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا – شعر عمر بن كلثوم التغلبي

أَبَا هِنْـدٍ فَلاَ تَعْجَـلْ عَلَيْنَـا        

وَأَنْظِـرْنَا نُخَبِّـرْكَ اليَقِيْنَــا

بِأَنَّا نُـوْرِدُ الـرَّايَاتِ بِيْضـاً      

وَنُصْـدِرُهُنَّ حُمْراً قَدْ رُوِيْنَـا

أَلاَ لاَ يَجْهَلَـنَّ أَحَـدٌ عَلَيْنَـا        

فَنَجْهَـلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِيْنَـا

بِاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْنَ هِنْـدٍ     

نَكُـوْنُ لِقَيْلِكُـمْ فِيْهَا قَطِيْنَـا

بِأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْنَ هِنْـدٍ     

تُطِيْـعُ بِنَا الوُشَـاةَ وَتَزْدَرِيْنَـا

تَهَـدَّدُنَـا وَتُوْعِـدُنَا رُوَيْـداً        

مَتَـى كُـنَّا لأُمِّـكَ مَقْتَوِيْنَـا

فَإِنَّ قَنَاتَنَـا يَا عَمْـرُو أَعْيَـتْ     

عَلى الأَعْـدَاءِ قَبَلَكَ أَنْ تَلِيْنَـا

تَـرَانَا بَارِزِيْـنَ وَكُلُّ حَـيٍّ       

قَـدْ اتَّخَـذُوا مَخَافَتَنَا قَرِيْنـاً

إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفـاً  

أَبَيْنَـا أَنْ نُقِـرَّ الـذُّلَّ فِيْنَـا

مَـلأْنَا البَـرَّ حَتَّى ضَاقَ عَنَّـا    

وَظَهرَ البَحْـرِ نَمْلَـؤُهُ سَفِيْنَـا

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ       

تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا

عمر بن كلثوم التغلبي

شاعر جاهلي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •