الفن العربي يفقد صوته الرخيم برحيل محمود ياسين

الفن العربي يفقد صوته الرخيم برحيل محمود ياسين

رحل صباح يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 الفنان المصري، محمود ياسين عن عمر ناهز 79 عاما بعد صراع طويل مع المرض. وأعلن عمرو محمود ياسين، وفاة والده عبر حسابه على الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. وكتب على صفحته: “توفي الي رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء”.

ولد محمود ياسين بمدينة بورسعيد 200 كيلومتر شمال القاهرة)، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964، وبعد تخرجه تقدم في المسابقة الخاصة بالمسرح القومي ورغم نجاحه فيها إلا أنه لم يتم تعيينه فيه، وخلال فترة الستينات شارك في عدة أعمال بأدوار صغيرة وهي: مسلسل “المطاردة”، مسلسل “الزير سالم”، فيلم “الرجل الذي فقد ظله”، فيلم “القضية 68″، فيلم “حكاية من بلدنا” وفيلم “شيء من الخوف”.

ولتميزه بصوت رخيم وأداء مميز في اللغة العربية تولى التعليق والرواية في المناسبات الوطنية والرسمية، كما أدى أدوارا قوية في المسلسلات الدينية والتاريخية.

وقدم في السينما أدوارا صغيرة في نهاية حقبة الستينات إلى أن جاءت فرصته الكبيرة في فيلم (نحن لا نزرع الشوك) مع شادية عام 1970 وتوالت الأفلام بعد ذلك فكان من بينها (الخيط الرفيع) أمام فاتن حمامة و(أنف وثلاث عيون) أمام ماجدة الصباحي و(قاع المدينة) أمام نادية لطفي و(مولد يا دنيا) أمام المطربة عفاف راضي و(اذكريني) أمام نجلاء فتحي و(الباطنية) أمام نادية الجندي و(الجلسة سرية) أمام يسرا و(الحرافيش) أمام صفية العمري.

وفي التلفزيون قدم عشرات المسلسلات منها (الدوامة) و(غدا تتفتح الزهور) و(مذكرات زوج) و(اللقاء الثاني) و(أخو البنات) و(اليقين) و(العصيان) و(سوق العصر) و(وعد ومش مكتوب) و(ضد التيار) و(رياح الشرق) و(أبو حنيفة النعمان).

منحه التقدم في العمر مساحة أكبر للعب أدوار مميزة في السينما وقف فيها بجانب الأجيال التالية من النجوم فشارك في (الجزيرة) مع أحمد السقا و(الوعد) مع آسر ياسين و(عزبة آدم) مع أحمد عزمي وماجد الكدواني و(جدو حبيبي) مع بشرى وأحمد فهمي.

وهو متزوج من الممثلة المصرية شهيرة، وأنجبا الممثل عمرو محمود ياسين والممثلة رانيا محمود ياسين والتي تزوجت الممثل المصري محمد رياض.