وللخُود مني ساعة ثم بيننا – شعر المتنبي

وللخُود مني ساعة ثم بيننا

فلاةٌ الى غير اللقاء  تُجابُ

وما العشقُ إلا غيرةٌ وطماعةٌ

يعرّضُ قلبٌ نفسه  فيُصابُ

وغيرُ فؤادي  للغواني رميّةٌ

وغير بناني للزجاج ركابُ

تركنا لأطراف القنا كلّ شهوةٍ

فليس لنا إلا بهنّ  لعابُ

اعزّ مكانِ في الدنى سرجُ سابحٍ

وخيرُ جليسٍ في الزمانِ كتابُ

المتنبي

915- 965م

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •