الإعلان عن الفائزين بـ “جائزة الكومار” الذهبي في تونس

الإعلان عن الفائزين بـ “جائزة الكومار” الذهبي في تونس

أعلنت في تونس يوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2020 عن قائمة الروايات الفائزة بجائزة الكومار الذهبي” باللغتين العربية والفرنسية، في دورتها الرابعة والعشرين

وفِي كلمته أشار وزير الشؤون الثقافية التونسية وليد زيدي إلى أهمّية هذه الجوائز الأدبية وقيمتها المتميّزة في التحفيز على الإبداع ودورها في التشجيع على النشر وإثراء المشهد الأدبي بلغتيه الفرنسية والأدبية وفي عودة سلطان الكلمة وفي تطوير الأدب والكتابة عامّة.

وفي الإطار نفسه، أكّد رئيس لجنة تنظيم جائزة الكومار الذهبي لطفي الحاج قاسم أنّ مؤسسة تأمينات كومار أصرّت على مواصلة فعاليات الدورة الـ 24 رغم ما تمرّ فيه تونس من ظرف استثنائي، كسائر بلدان العالم، في ظلّ استفحال فيروس كورنا الذي فرض تأجيل كلّ التظاهرات الثقافية والأنشطة الأدبية.

وقد كانت جوائز الكومار الذهبي على الشكل التالي:

– جائزة الاكتشاف 2020 (اللغة الفرنسية): «l’avant-centre de l’Etoile» لحكيم بشة (دار Cérès Edition) تسلّمها رئيس الرابطة التونسية للناشرين السيد كريم بن إسماعيل.

– جائزة الاكتشاف 2020 (اللغة العربية): «الاسفنجة» للأزهر الزّنّاد (دار مسكلياني للنشر)

– الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم 2020 (اللغة الفرنسية): «Le secret des Barbices» لسامي مقدّم (دار Pop Libris)

– الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم 2020 (اللغة العربية): «نازلة دار الأكابر» لأميرة غنيم (دار مسكلياني للنشر).

الكومار الذهبي 2020 (اللغة الفرنسية): «Merminus infinitif» لسامي مخلوف (Contraste Edition).

الكومار الذهبي 2020 (اللغة العربية): «لا نسبح في النهر مرتين» لحسونة المصباحي (دار الآداب للنشر)

ترأس لجنة تحكيم روايات اللغة الفرنسية رضا الكافي، وضمّت عضويّتها كلّ من كمال بن ونّاس ورابعة عبد الكافي ومنيرة شبوتوالرمادي وشعبان الحرباوي، فيما ترأست مسعودة بوبكر لجنة تحكيم الروايات العربية والتي ضمّت نزيهة الخليفي وامنية عبيدي وعبد الواحد براهم ومحمد القاضي.

يذكر أن جائزة الكومار الذهبي هي جائزة أدبية تونسية تأسست عام 1997، بدعم من شركة تأمينات كومار، وتشرف عليها وزارة الثقافة التونسية، وهي تكافئ الكتاب والروائيين التونسيين الذين يكتبون باللغتين العربية والفرنسية.