رحيل المسرحي الإماراتي محمد الحمر

رحيل المسرحي الإماراتي محمد الحمر

رحل يوم الأحد 20 سبتمبر 2020 المسرحي الإماراتي الفنان محمد الحمر، أحد رواد الحراك المسرحي في الإمارات، وعضو مسرح الشارقة الوطني. وقد نعاه مجموعة من المثقفين والإعلاميين، مؤكدين قيمة عطائه وأهمية مسيرته الإبداعية وما أسهم به في رفد الحراك المسرحي المحلي.

 قدم الحمر مجموعة من الأعمال المسرحية مثل مسرحية «شمس النهار» في عام 1977، وعمل مع الفنان الراحل صقر الرشود وعبدالعزيز المنصور. وكانت بدايـــات مسرحيات الحمر مع «أين الثقة؟» بين عامي 1975 و1976، ثم «ارحموني يا ناس» من تأليف وإخراج محمد حمدان في عام 1975-1976.

ومن بين أبرز المثقفين والفنانين والإعلاميين الذين نعوا الفنان الراحل وتحدثوا عن إسهاماته الفنية، الدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، حيث كتب في تدوينة له: «الأخ الكبير والصديق العزيز محمد الحمر، غادرنا اليوم إلى دار الحق، ندعو الله له بالرحمة والمغفرة، ((إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون))، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان». وقال الفنان حبيب غلوم في نعيه للفنان الراحل: «الفنان القدير محمد الحمر أحد مؤسسي الحركة المسرحية في مسرح الشارقة الوطني في ذمة الله.. نسأل المولى القدير أن يرحمه ويغفر له ويسكنه الفردوس الأعلى ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان، ((إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون))».

وكذلك غرد الإعلامي يعقوب الروسي: «انتقل إلى جوار ربه الوالد والصديق محمد الحمر عضو مسرح الشارقة الوطني». داعياً له بالمغفرة ولأهله بالصبر والسلوان.