مزاد علني للوحة “زنابق الماء” للفنان كلود مونيه في أكتوبر المقبل

مزاد علني للوحة “زنابق الماء” للفنان كلود مونيه في أكتوبر المقبل

من المتوقع أن تحقق نسخة الفنان بانكسي عن لوحة “زنابق الماء” لرسام الانطباعية الفرنسي كلود مونيه في مزاد “ساوثبي” ما بين 3 الى 5 ملايين جنيه إسترليني.

وكان الفنان قد تخيل اللوحة الاصلية الانطباعية مضيفاً إليها عربة تسوق ومخروط مرور، وذلك خلال معرض رسم في عام 2005.

وسيتم بيع اللوحة الزيتية على القماش في المزاد العلني في حدث مباشر سيقام وسط لندن في 21 أكتوبر.

ووفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، كانت تلك اللوحة ضمن سلسلة لوحات تم عرضها تحت عنوان “النفط الخام”، وهي تعيد تشكيل عدد من اللوحات الهامة، بما في ذلك لوحة زهور عباد الشمس للرسام الهولندي فنسنت فان غوغ وهي تذبل أو ماتت في مزهرية، بالإضافة الى لوحات أخرى أجرى الفنان تعديلاً عليها مثل لوحة “صقور الليل” لإدوارد هوبر ولوحة مارلين مونرو لأندي ورهول.

ووصفت هيلينا نيومان في دار سوثبي لوحة بانكسي بأنها “تشكل سخرية على ما اعتبرته الأجيال رمزاً لتاريخ الفن الغربي”، وقالت: “لطالما اعتبرت لوحة مونيه تلك ذروة الحركة الانطباعية، وكان تصويره لجسر ياباني يمكن التعرف عليه على الفور في جيفرني مشهداً متكرراً في أعمال الفنان خلال العقود الثلاثة الاخيرة من حياته”.

مضيفة إنه لم يبق اليوم سوى واحد او اثنين من تلك اللوحات الهامة في يد القطاع الخاص، فيما تقيم تلك المجموعة المرموقة في العالم في المتاحف، بما في ذلك متحف متروبوليتان في نيويورك والمعرض الوطني بلندن.