مهرجان برلين السينمائي يدمج جائزتين

مهرجان برلين السينمائي يدمج جائزتين

أعلنت إدارة مهرجان برلين، أحد أهم المهرجانات السينمائية في العالم، أنها لن تفصل بعد الآن بين جائزتي أفضل ممثل وممثلة لتجنب أي تراتبية بين الرجال والنساء. واعتباراً من العام المقبل ستمنح جائزة «الدب الفضي» لأفضل أداء رئيس ومساند للرجال والنساء على حد سواء. وأوضح مديرا المهرجان مارييت ريسينبيك وكارلو شاتريان: «التوقف عن الفصل بين الجوائز بحسب الجنس مؤشر إلى إدراك أكثر مساواة للنوع الاجتماعي في أوساط السينما». وستمنح العام المقبل جائزة جديدة بعنوان «جائزة الدب الذهبي للجنة التحكيم».

وإلى جانب كان والبندقية، يعتبر مهرجان برلين من الأهم في العالم. وينظم سنوياً في فبراير، وقد تمكن من إقامة دورته للعام 2020 خلافاً لمهرجان كان الذي اضطر إلى الإلغاء بسبب انتشار فيروس «كورونا» المستجد. أما مهرجان البندقية، فيفتتح الأسبوع المقبل مع اعتماد بروتوكول صحي صارم جداً.

وأكد منظمو مهرجان برلين أن الدورة المقبلة ستقام «حضورياً» في موعدها في فبراير المقبل، رغم جائحة (كوفيد19)، مؤكداً ضمان «أكبر قدر من السلامة». وأعلنت إدارة المهرجان أن تعديلات «على بنية المهرجان وبرمجة الأفلام والعدد الإجمالي للأفلام المعروضة» ستحدد في الأسابيع المقبلة.