لبنـــان – شعر سلطان العويس

يد الخلاَّق أجزلت العطايا

فأغدقت النعيم بلا حدودِ

فمن كرمِ تمدَّد في الزَّوايا

على بيتٍ تجلبب بالورودِ

كأن الأمسيات به أعدَّت

مهابط للجمال من الخلودِ

إذا أشرفت من سفحٍ مُطلٍّ

على سفحٍ تحدَّر من صعودِ

تخالُ الأنجم الزهر استطابت

مبيتاً بين هاتيك النجود

كأن الوافدين به ملوكٌ

لهم ما يشتهون من الجديدِ

تأنقت المكاتب كالصّبايا

بها فيضُ العقول لمستزيدِ

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •