شمسُ النهارِ بحسنِ وجهكَ تقسِمُ – شعر صفي الدين الحلي

شمسُ النهارِ بحسنِ وجهكَ تقسِمُ – شعر صفي الدين الحلي

شمسُ النهارِ بحسنِ وجهكَ تقسِمُ

أنّ الملاحةَ من جمالكَ تقسَمُ

جمِعتْ لبهجتكَ المحاسنُ كلُّها

والحسنُ في كلّ الأنامِ مقسَّمُ

يا من حكتْ عيناهُ سيفَ سميهِ

هلاّ اقتديتَ بعدله إذ يحكمُ

أنتَ المُرادُ وسَيفُ لحظِكَ قاتلي

لكن فَمي عن شرحِ حالي مُلجَمُ

تشكوا تفرقنا وأنتَ جنيتهُ

ومن العَجائِبِ ظالِمٌ يَتَظَلَّمُ

وتقولُ أنتَ بعذرِ بعدي عالمٌ

واللهُ يَعلَمُ أنّني لا أعلَمُ

فتُراكَ تَدري أنّ حبّكَ مُتلِفي

لكنّني أُخفي هَواكَ وأكتمُ

إن كنتَ تدري فتلكَ مصيبةٌ

وإن كنتَ لا تَدري فالمصيبَة أعظَمُ

 

صفي الدين الحلي 

شاعر عباسي (1277-1339م)

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Close Menu