المكتبة العامة وقصص أخرى

المكتبة العامة وقصص أخرى

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ترجمة كتاب «المكتبة العامة وقصص أخرى» لمؤلفته آلي سميث، وقد نقلته إلى العربية الدكتورة ابتسام بن خضراء وراجع الترجمة فخري صالح.

تقدم الكاتبة في هذا الإصدار مجموعة قصص قصيرة تتسم بخيال منطلق دون حدود، يثير الدهشة عن المكتبات العامة. تؤكد سميث أنها أثناء قيامها بتحرير الكتاب، سألت بعض صديقاتها وأصدقائها ماذا تعني المكتبة العامة بالنسبة لهم، وتضيف أنه خلال فترة وجيزة أُغلقت ثلاث وعشرون مكتبة.

 يتجلى في القصص الشغف المؤثر الذي تدافع به سميث وصديقاتها عن المكتبات. فالمكتبات «كانت على الدوام جزءاً لا يتجزأ من أية حضارة»، وهي «المكان الوحيد الذي يمكن للمرء اللجوء إليه.