رحيل الروائي الأردني إلياس فركوح

رحيل الروائي الأردني إلياس فركوح

توفي في عمان مساء يوم الأربعاء 15 يوليو 2020 الكاتب والروائي الأردني إلياس فركوح، إثر اصابته بنوبة قلبية حادة.

ويعد فركوح المولود في عمّان عام 1948، من أهم المترجمين والكتاب الأردنيين، حصل على درجة البكالوريوس في الفلسفة وعلم النفس من جامعة بيروت العربية، عمل في الصحافة الثقافية خلال السنوات 1977 -1979، وأسّس دار أزمنة للنشر، وشارك في تحرير مجلة المهد الثقافية، كما شارك الشاعر طاهر رياض العمل في إدارة دار منارات للنشر خلا السنوات 1980 -1991، ثم أسس دار أزمنة للنشر والتوزيع عام 1992 حيث يعمل مديراً لها. وهو من مؤسسي اتحاد الناشرين الأردنيين، وهو عضو في الاتحاد المذكور، وفي اتحاد الكتاب والأدباء العرب، ورابطة الكتاب الأردنيين التي عمل عضواً في هيئتها الإدارية لعدة دورات.

حازت روايته قامات الزبد على جائزة الدولة التشجيعية للعام 1990، وحاز على جائزة الدولة التقديرية في حقل القصة القصيرة عام 1997، كما نال جائزة محمود سيف الدين الإيراني للقصة القصيرة من رابطة الكتاب الأردنيين، وكانت الرابطة قد منحته جائزة أفضل مجموعة قصصية للعام 1982 عن مجموعته أحدى وعشرون طلقة للنبي.

من مؤلفاته:

طيور عمان تحلق منخفضة ، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1981.

إحدى وعشرون طلقة للنبي ، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1982.

من يحرث البحر ، عمان: دار منارات، 1986.

أسرار ساعة الرمل ، بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1991.

الملائكة في العراء ، عمان: دار أزمنة، 1997.

شتاء تحت السقف (مختارات) أمانة عمان الكبرى، 2002.

من رأيت كان انا (مجلد المجموعات الست) دار أزمنة، عمان، المؤسسة العربية، بيروت 2002.

حقول الظلال، دار أزمنة، عمان، 2002

ومن رواياته أرض اليمبوس التي ترشحت للقائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2008 في دورتها الاولى.