10 دقائق و38 ثانية في هذا العالم الغريب

10 دقائق و38 ثانية في هذا العالم الغريب

صدرت عن دار الآداب اللبنانية ترجمة لرواية جديدة للروائية التركية أليف شافاك. تحمل عنوان «10 دقائق و38 ثانية في هذا العالم الغريب»، من ترجمة محمد درويش.

 تدور أحداث الرواية عن ليلى المتوفاة ولكن عقلها ظل يعمل، لا بل ويعمل بحيوية فائقة، بعد أن فارقت الحياة، أو هكذا يفترض. لن تتذكر ليلى في هذه اللحظات الثمينة التي أهديت لها، أموراً كبيرة بالمعنى الدنيوي، إنما دقائق الأمور وصغائرها، وأكثرها حسية، مثل رائحة القهوة، وطعم لحم الماعز ونكهة التوابل.

 

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •