في رأس الخيمة – شعر ثاني السويدي

في رأس الخيمة – شعر ثاني السويدي

في رأس الخيمة

يمكنك أنْ تصطاد سمكة

وتسدّ بها جوع شعب بأكمله

وبإمكانك أنْ تلمع

كأساور متماسكة في يديّ متزوجة جديدة

بإمكانك أنْ تختار أمّك

فالشوارع لدينا مليئة بالأمهات.”

***

“يجلس على غيمة ضالة

ليهدي للعالم أمطاره المترنّحة

وكلّما اصطاد نجمة

أبرق أصدقاءه بالشعر

هو ذا أنا.. حفيد الشجر

ترك أدوات حياته للساقي

وغدا هائماً عند الولادة

يفكّر في حاجة لوجوده

وحاجة لعدمه

وجد في حبّه موتاً

وفي جسده فناء الأرض.”

***

“سأبقى طويلاً هكذا

ميت وحيّ

تغادرني المنازل مفتوحة

وتبرد الوجوه في قمة موتي..”

***

“وعندما أموت

اتركوا أمي فاطمة

تنشر غسيلي فوق بيوتكم

وعلى ورقي اكتبوا لأطفال بلادي

قصّة الصحراء التي عشقتْ خيمة

قولوا لهم

كان كلّ يوم يراقص الموج

يصطاد البحر بعينيه..”

ثاني السويدي شاعر إماري

(1966 ـ 2020)