العثور على رواية ضائعة للكاتبة لويزا ماي ألكوت بعد 171عاماً على كتابتها

العثور على رواية ضائعة للكاتبة لويزا ماي ألكوت بعد 171عاماً على كتابتها

“يوميات العمة نيلي” ألفتها الكاتبة لويزا ماي ألكوت بعمر 17 عاماً ولم تكملها ابداً، وسيتم نشرها الآن بعد مرور 171 عاماً على تأليفها.

ووفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية فان الكاتبة الأميركية، لويزا ماي ألكوت، والتي تعد روايتها “نساء صغيرات” الصادرة عام 1868، بين أشهر أعمالها ـ قد ألفت اليوميات في عام 1849، استهلتها الكاتبة بعيد الميلاد الأربعين لساردة القصة، وصولاً إلى يوم صيفي مشرق بين الغابات والتلال” وما تبعه من حفل راقص. وهي تضم حوالي 9 آلاف كلمة مع تسع مدخلات منفصلة، وتشكل جزءاً من مجموعة أوراق الكاتبة المحفوظة في مكتبة بجامعة هارفرد.

وكانت المجلة الأدبية الأميركية “ذا ستراند” تسعى وراء عدد من الكتاب لاستكمالها، وقد وصفتها بأنها مخطوطة من 44 صفحة وتمتاز بـ “بصيرة حادة من الناحية النفسية”، وقد تم تأليفها من وجهة نظر امرأة غير متزوجة مسؤولة عن رعاية قريبتها. ويذكر أن روايتها “نساء صغيرات” تم تحويلها إلى فيلم سينمائي فاز بجائزة أوسكار العام الماضي.