رحيل الرائد التشكيلي السوداني حسين جمعان

رحيل الرائد التشكيلي السوداني حسين جمعان

رحل مساء يوم الخميس 25 يونيو 2020 الفنان التشكيلي السوداني البروفيسور حسين جمعان، عميد كلية الفنون والتصميم، بجامعة المستقبل. والذي يعد من رواد الفن التشكيلي الحديث في السودان، وهو من الجيل الثاني الذي أسس لمفاهيم جديدة في التصوير الفني، حيث عرف عنه تميزه البحث والتنقيب في مصادر الفن الشعبي، وابتدع أسلوباً خاصاً به في الرسم والتلوين، وكانت له مساهمات في الكتابة النقدية والإبداعية.

وُلد الفنان الراحل حسين جمعان في مدينة كسلا، ودرس التصميم في كلية الفنون الجميلة، كما حصل على شهادة الماجستير من الكلية الملكية البريطانية في لندن، وأتبعها بحصوله على شهادة الدكتوراه من جامعة جوبا، في بلده السودان.

وخلال مسيرته الإبداعية حصل جمعان على عدة جوائز، بينها: جائزة نوما لأدب وفنون الأطفال باليابان، وجائزة الشراع الذهبي بالكويت، وغيرها من الجوائز في مجال التصميم، كما شارك في العديد من المعارض داخل، وخارج السودان، وكانت له معارضه الخاصة، كما منح نوط الجدارة في الإبداع من جمهورية السودان.

يذكر أن مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية نظمت معرض «انطباعات» للفنان التشكيلي السوداني د. حسين جمعان في 29 أكتوبر العام 2014، حيث طغت على أعماله تفاصيل البيئة السودانية، وظهر واضحا أثرها في مجمل لوحاته وبخاصة التفاصيل والرموز النوبية القديمة والتي تبدو جلية للمشاهد، فهو يعتمد الرموز التاريخية لمملكة كوش في عدد من أعماله، ليجعل السودان هو الملهم الحقيقي لفنه، وتتضح تلقائية الرسم وبساطة الخطوط والتي تشابه إلى حد بعيد طريقة الأطفال وهم يرسمون الحصان بلون أخضر، والوجه بأربعة عيون، وبنسب غير مألوفة.

قال عنه الأديب يوسف عايدابي: «تغالب أعمال حسين جمعان أحوال الخسران وأفول الجمال في حاضرنا، جاهدة أن تنير اللون “ببحر لجيّ في نفق الأكوان”. عالم يبشر بحياة، يغدق تصاويرها على ما يفيض به الشجن من ذكريات وحكايا أقمار السهاد».