كرسي محمود درويش للدراسات الفلسطينية في جامعة «براون» الأمريكية

كرسي محمود درويش للدراسات الفلسطينية في جامعة «براون» الأمريكية

أعلنت جامعة «براون» الأمريكية عن أنها ستطلق «كرسي محمود درويش للدراسات الفلسطينية» بدءًا من الأول من يوليو 2020، وانه سيرئس هذا الكرسي البروفيسور الفلسطيني بشارة دوماني. ونشر موقع الجامعة الإلكتروني ان «الكرسي سيحمل اسم محمود درويش – وهو الشخصية البارزة والمحبوبة في مجال الأدب الفلسطيني والعربي والقيم الإنسانية».

كما أعلنت الجامعة «انه الأول من نوعه في إحدى جامعات البحث الكبرى». وعبرت عن امتنانها لـ «مجموعة المانحين» الذين جعلوا هذا الإنجاز حقيقة. وأن تأسيسه يدل على التزام جامعة «براون» في مجال الدراسات الفلسطينية الحيوي دومًا.

وان هذا الكرسي سيشمل ورش عمل سنوية، و «زمالة ما بعد الدكتوراة»، وإصدار كتب حول القضية الفلسطينية. ويأتي هذا الكرسي بعد «كرسي محمود درويش الجامعي والثقافي» في جامعة بروكسل البلجيكية – تأسس في 25 ديسمبر 2017 و «كرسي محمود درويش للأدب والشعر» في الجامعة الحديثة للإدارة والعلوم (MUBS) بيروت، لبنان – في أغسطس 2018.

يذكر أن البروفيسور بشارة دوماني مؤرخ ومحاضر في قسم دراسات الشرق الأوسط في «جامعة براون»، وانتسب الى طاقم الجامعة منذ العام 2012، وسبقها في «جامعة بيركلي» – كاليفورنيا، و«جامعة بنسلفانيا» في ولاية فيلادلفيا.