رحيل الفنان المصري المخضرم حسن حسني

رحيل الفنان المصري المخضرم حسن حسني

رحل يوم الجمعة 29 مايو 2020 الفنان المصري البارز حسن حسني الحياة عن عمر يناهز 89 عاما، جراء أزمة قلبية ألمت به مساء الجمعة، تطلبت إدخاله قسم العناية المشددة.

ولد حسن حسني في حي القلعة (15 أكتوبر 1931) لأب مقاول، وخلال عمرهُ الطويل الذي لم يكن خاليا من متاعب ومواقف صعبة ومفاجآت غيرت مجرى حياته، والتي بدأت في حي الحلمية الجديدة. ففي سن السادسة فقد والدته، وهو الحدث الذي أسبغ عليهِ هالة من الحزن الدفين. وفي المدرسة الابتدائية وتحديدا في مدرسة الرضوانية عشق التمثيل الذي عبر عنه على مسرح المدرسة، ويذكر أنه قدم دور “أنطونيو” في إحدى الحفلات المدرسية وحصل من خلالهِ على كأس التفوق بالمدرسة الخديوية، كما حصل على العديد من ميداليات التقدير من وزارة التربية والتعليم، فيما حصل على شهادة التوجيهية عام 1956.

في تلك الأثناء شارك الفنان حسين رياض في إحدى لجان التقييم الخاصة بمسابقات التمثيل في المدارس، بعد أن لفت الانظار إلى مستوى أدائه، وقتها تأكد حسن أنه لن يعمل في شيء آخر غير التمثيل

 لعب أدوارا في أعمال فنية إلى جانب عدد من عمالقة الشاشة المصرية، وشارك في عدد كبير من الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية البارزة على مستوى مصري وعربي، كان آخرها مسلسل “سلطانة المعز” و”أبو جبل”، والتي أدى فيها أدوارا إلى جانب نجوم مصريين بارزين.

كما أدى أدوارا في أبرز الأعمال المصرية مثل مسلسل “رأفت الهجان” و”بوابة الحلواني”. وكانت آخر مشاركاته السينمائية فيلم “خيال مآتة”، إلى جانب أحمد حلمي ومنة شلبي وخالد الصاوي وبيومي فؤاد.