أندريا بوتشيلي يتعافى من كورونا ويتبرع بدمه للمساعدة في بحوث كوفيد 19

أندريا بوتشيلي يتعافى من كورونا ويتبرع بدمه للمساعدة في بحوث كوفيد 19

أعلن المغني الأوبرالي الإيطالي الشهير أندريا بوتشيلي، يوم الثلاثاء 26 مايو 2020، أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد في مارس، لكنه حاليا في طور الشفاء، واصفا هذه التجربة بأنها “كابوس”. وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” أن بوتشيلي تحدث إلى الصحفيين خارج أحد المستشفيات في بيزا، التي زارها مع زوجته للتبرع بالبلازما للبحوث لإيجاد علاج لكوفيد-19 قائلا: “كانت تلك مأساة، عائلتي برمتها أصيبت” بالفيروس، ولكن لم يمرض أحد من أسرته بشدة. وأضاف “لقد عانينا جميعاً من ارتفاع حرارة الجسم لكن ليس بدرجة كبيرة لحسن الحظ، مع سعال وعطاس.”

ونقلت الوكالة الإيطالية عن بوتشيلي قوله: “لقد خضعت للمسحة الطبية وكانت نتيجتي إيجابية، وبصراحة عندما اكتشف هذا كان في العاشر من مارس الماضي قمت بالسباحة في المسبح لأنني شعرت أني بخير”.

وقال ناطق باسم بوتشيلي لوكالة الأنباء الألمانية إن أندريا خضع لمسحة أخرى للفيروس في أواخر مارس وكانت نتيجته سلبية. وفي عيد الفصح، في 12 أبريل الماضي، أحيا بوتشيلي حفلاً موسيقياً في كاتدرائية خاوية من الحضور في ميلانو. وكان الهدف من الحفل نشر الأمل في مدينة تضررت بشدة جراء الجائحة. وبوتشيلي هو مغني أوبرا عالمي، وكاتب أغانٍ، ومنتج تسجيلات، حائز على وسام استحقاق الجمهورية الإيطالية.