رحيل النجم السينمائي الفرنسي المخضرم ميشيل بيكولي

رحيل النجم السينمائي الفرنسي المخضرم ميشيل بيكولي

غيب الموت نجم السينما الفرنسية الشهير ميشيل بيكولي، يوم الاثنين 17 مايو 2020، عن عمر ناهز 94 عامًا. وبرز ميشال بيكولي بفضل فيلم “لو ميبري” العام 1963 الذي شكل فيه ثنائيًّا رائعًا مع بريجيت باردو. وشارك بعدها في أكثر من 150 فيلما من دوره الاستفزازي في “غراند بوف” إلى “أبيموس بابام” الذي يؤدي فيه دور بابا تساوره الشكوك في العام 2011. وكان هذا آخر أدواره الكبيرة في السينما.

وتميزت مسيرته الفنية بطولها وارتباطها بأفلام كثيرة للويس بونويل وكلود سوتيه، وكان بيكولي انتقائيًّا في أفلامه وقد تعاون أيضًا مع مخرجين كبار آخرين من أمثال رنوار ورينيه وديمي وملفيل وفاردا وهيتشكوك. وانتقل أيضا للإخراج في سن السبعين.

 وشارك بيكولي في عدد من الأفلام العربية للمخرج المصري الراحل يوسف شاهين، الذي ربطته به علاقة صداقة وطيدة، على غرار “وداعا بونابرت” عام 1985 و”المهاجر” عام 1994.

 ولد بيكولي في العام 1925 في عائلة موسيقية، ورشح للفوز أربع مرات بجائزة سيزار أعرق الجوائز السينمائية الفرنسية لكنه لم يفز في أية مرة.